نصائح تُعوّدين بها قطتكِ على منزلها الجديد

مبروك وهنيئاً لكِ العلاقة التي بدأتها للتو والتي يُفترض بأن تكون مليئة بالمرح والحنان واللحظات الجميلة!

ولو أدركتِ الطريقة الصائبة لإرساء أسس هذه العلاقة، تأكّدي بأنكِ ستتمكنين من تجاوز مرحلة التأقلم "الصعبة" التي تمرّ فيها كلّ علاقة جديدة. نعم هذا صحيح، يُمكن لعلاقتكِ الجديدة بقطتكِ أن تكون صعبةً عليكِ وعليها في البداية.

نصائح لتعويد القطط الجديدة على المنزل

وفيما يلي بعض النصائح البسيطة والمجرّبة لتُرحّبي بها وتُعوّديها على منزلها الجديد:

  • قبل قدوم قطتكِ الجديدة إلى المنزل، إحرصي على أن تُجهّزي لها كلّ ما يلزم حتى تكون مرتاحة وتشعر بالإنتماء، من صندوق الفضلات إلى الألعاب وألواح الخدش والطعام والأوعية الخاصة لتقديم المأكل والمشرب، إلخ.
  • قبل أن تأتي بقطتكِ الجديدة إلى المنزل، إحرصي على أن يكون هذا الأخير مكاناً آمناً لها: تخلّصي من النباتات السامة؛ ضعي أقفالاً وسواقط للخزائن؛ ضعي لدورة المياه غطاء حماية؛ سدّي أي ثقوب أو فجوات في أي زاوية من زوايا المنزل؛ احتفظي بالأدوية ومساحيق التجميل ومواد التنظيف والغسيل في مكانٍ بعيد عن المتناول، إلخ.
  • عند وصول قطتكِ الجديدة إلى المنزل، لا تضغطي عليها وإحرصي على تعريفها تدريجياً على المكان وسائر أفراد الأسرة.
  • قدّمي لقطتكِ مكاناً آمناً تختبئ فيه متى شعرت بالحاجة للاختلاء بنفسها أو مراقبة الروتين اليومي للأسرة الجديدة التي انضمّت إليها عن بعد، أو بالأحرى من مكانٍ مرتفع أو من بقعةٍ صغيرةٍ ومظلمة.
  • خذي قطتكِ في زيارةٍ استشاريةٍ إلى الطبيب البيطري في غضون الأسبوع الذي يلي تبنّيكِ لها.
  • أمّني لقطتكِ الغذاء الذي اعتادت على تناوله في الملجأ حيث كانت تعيش أقلّه في الأسبوعين الأوّلين. ومن ثم عرّفيها تدريجياً على وجبات القطط الجاهزة المصنّعة بعناية من مكوّنات مغذية وغنية بالبروتينات والمعادن والفيتامينات، والمتوفّرة بنكهات وقوام مختلفة لتُرضي شهية القطط من مختلف الأعمار وتضمن لكلٍّ منها جرعتها اليومية من العناصر الغذائية الأساسية لتحفيز ذكائها ومنحها صحةً من حديد.
  • ضعي صندوق الفضلات الخاص بقطتكِ في زاويةٍ هادئةٍ من المنزل. وإن كنتِ غير متأكدة من نوع الصندوق المناسب لها، لا تتردّدي في الأخذ بنصيحة الطبيب البيطري.
  • اشتري لقطتكِ لوح خدشٍ وعوّديها على استخدامه حتى يكون بديلاً يُرضي حاجتها للخدش ويُنقذ أثاث المنزل من التلف.
  • حين تستقرّ قطتكِ في المنزل وتعتاد عليكِ وعلى سائر أفراد الأسرة، ستتوق للعب والتسلية. ولهذا، إحرصي على أن تضعي في متناولها ألعاباً تفاعلية مختلفة تُحفّزها على التركيز وتطوير مهاراتها.
  • جهّزي لقطتكِ مقعداً صغيراً قرب نافذةٍ مشمسةٍ ومطلّةٍ على العصافير، إن أمكن.

علاقتكِ بقطتكِ الجديدة، كأيّ علاقة من أيّ نوع ومع أيٍّ كان، تحتاج بعض الوقت لتتبلور. ولكي تتقرّبا أكثر من بعضكما البعض، سيُفيدكِ بأن تُخصّصي من يومكِ أوقاتاً تجلسين فيها مع قطتكِ وتلعبين معها وتتحدثين إليها بنبرةٍ مطمئنة لكسر الحاجز بينكما!

اقرأي أيضاً: كيف تُعدّين قطتكِ لقدوم الطفل الجديد؟