اضرار واسباب الحمل على اللولب

 اضرار واسباب الحمل على اللولب

لا يمكن إعتبار وسائل منع الحمل فعّالة ومضمونة مئة بالمئة أياً كان نوعها! فعلى الرغم من أن اللولب يعدّ من أفضل الطرق فعالية، إلا أنك ستكونين عرضة للحمل حتّى خلال فترة تركيبه. فما هي الأسباب التي تؤدي الى الحمل على اللولب وهل له أي أضرار صحيّة على المرأة؟

إن نسبة حدوث الحمل مع استخدام اللولب ليست كبيرة، لأنه كما ذكرنا فهو يعتبر من أكثر الوسائل آمانا وفاعلية. إلاّ أنّ هناك بعض الحالات التي قد يحدث فيها الحمل مع وجود اللولب، وهي خلال عدم تركيب اللولب بشكل صحيح، وإنزلاقه خارج الرحم حيث لا يعد هناك من وسيلة لمنع الحمل، وأخيراً إختلاف الاستجابة بين النساء وخصوصاً اللواتي يستخدمن اللولب الهرموني حسب طبيعة الجسم والوزن.

للمزيد: إمنعي حدوث الحمل من خلال اللولب!

لا توجد مشكلة في الحمل على اللولب على عكس ما يظن الغالبية أنه يسبّب عيوبًا خلقية، فقد نفت الأبحاث الطبية صحة هذا القول، وذكرت بأن الأضرار أو الاعراض التي تصاحب هذه الحالة هي زيادة طفيفة جدًا في معدل حدوث الولادة المبكرة أو انفجار كيس الماء الموجود حول الجنين قبل الشهر التاسع.

لكن في هذه الحالة ننصحك باللجوء الى الطبيب لإستخراج اللولب من الرحم في أشهر الحمل الأولى، شرط أن يكون خيط اللولب ظاهر في المهبل. أمّا في حال كانت الخيوط غير ظاهرة ومكان اللولب فوق كيس الحمل فيترك اللولب حتى حدوث الولادة إذ أنه يخرج معها.

للمزيد: ما هي أضرار اللولب على صحة المرأة؟

لكي تتجنّبي حدوث مثل هذه الحالة، ننصحك بزيارة الطبيب بشكل مستمر كل فترة لمتابعة وضعية اللولب بشكل صحيح. وتأكدي دوماً بعد كل دورة شهرية من وجود خيط رفيع يتدلّى من فتحة عنق الرحم (هذا الخيط من اللولب).



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟