إمنعي حدوث الحمل من خلال اللولب!

إمنعي حدوث الحمل من خلال اللولب!

كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن وسائل منع الحمل التي تستخدمها المرأة، فمن بين هذه الوسائل هناك اللولب الذي يمنع حدوث التخصيب ولفترة طويلة. لذلك تعرفي معنا أكثر على أهمية إستخدام هذا اللولب. اللولب هو قطعة بلاستيكية على شكل T مغلّفة بسلك نحاسي يوجد على قاعدتها خيطين ناعمين. يتم تثبيته داخل الرحم ليُفرز أحد أنماط الهرمون البروجيستين الذي يزيد من سمك المخاط في عنق الرحم للحد من وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة أو إخصابها كما يُقلل من سمك بطانة الرحم ويُثبط عملية الإباضة بشكل جزئي. مدّة صلاحيته تتراوح من الـ5 سنوات أو أكثر حسب النوع، ويمكن إبطال مفعول اللولب بمجرد سحبه من الرحم فيحدث الحمل في الشهر نفسه أو في الشهر التالي.

كيفية إستخدام حقن منع الحمل

خلال الأشهر الأولى بعد وضعه، لا تخافي من الشعور بآلام تشبه تلك المرافقة للدورة الشهرية، أو حتى ظهور نقاط دم في غير موعد الطمث. كما أن هذا اللولب لا يؤثّر على اللذة خلال الجماع، كما يمكنك متابعة الرضاعة الطبيعية دون أي تأثير. إضافة إلى أنّ سن المرأة المستخدمة له لا يحدّ من إستعماله. كما أنه لا يمكن أن تضعي اللولب في حال وجود حمل أو فقر دم، سرطان المبيض أو بطانة الرحم أو عنق الرحم، مرض التهاب الحوض. في حين يفضّل وضعه، خلال الدورة الشهرية للتأكد من عدم وجود الحمل ولكي يتلازم الألم المصاحب لوضعه مع آلام الدورة الشهرية. وعند الولادة مباشرة أو في الأسبوع السادس بعد الولادة. من الضروري مراجعة الطبيب بعد الإنتهاء من الدورة الشهريّة،التي تلي وضع اللولب، وذلك للتأكد من أنّه ما زال في وضعيّته. كما ننصحك بالمراجعة عند أي عارض أو انزعاج (مثلاً: نزيف حاد، وجع في الحوض...) .

ما هي أضرار حبوب منع الحمل؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟