أبرز أسباب وضع الاصبع في الفم عند الكبار!

اسباب وضع الاصبع في الفم عند الكبار

من منا لم يضع أصبعه في فمه عندما كان صغيرًا؟ قد لا تعترفين بهذا الموضوع إلا أنك واحدة من هؤلاء الأشخاص! لكن في حين أن نسبة كبيرة من الناس تمكنوا من التخلص من هذه العادة، إلا أن بعضهم الآخر لا يزالون يزاولونها حتى اليوم! نعم، تشير العديد من الدراسات إلى أن 15% من النساء يضعن أصبعهن في فمهن. قد تعتقدين أن هذه النسبة مرتفعة إلا أنه عليك أن تعلمي أنه لا تعترف أي من النساء بهذا الأمر. لكن ما هي أسباب وضع الاصبع في الفم عند الكبار؟

قد تسبب هذه العادة السيئة إحراجًا كبيرًا. في بعض الأحيان، قد تكون المرأة جالسة على مكتبها في العمل ليتجه فجأة أصبعها نحو فمها! قد لا تكون واعية تمامًا إلى ما يحدث لتنتبه بعد ثوانٍ قليلة وتستعيد وعيها. لكن لماذا لم تتمكن بعض النساء من التخلص من هذه العادة؟

يقال أن المرأة التي تقوم بوضع أصبعها بفمها تشعر بالراحة الكبيرة. لا يمكنها أن تجلس أمام التلفاز من دون وضع أصبعها في فمها ولا يمكنها النوم أبدًا إذا لم يكن أصبعها في فمها!

غالبًا ما يربط الأطباء هذه العادة إلى معاناة المرأة من مرض نفسي معين أو من القلق. على سبيل المثال، في حال كنت تعانين من بعض المشاكل العائلية في صغرك، من المحتمل أن يكون هذا السبب الذي يؤدي إلى مص الأصبع اليوم.

كما قد يلعب العامل الوراثي دورًا إلا أن عدد من يزاولها لأسباب نفسية أكثر ممن يزاولونها لأسباب وراثية.

لذلك، في حال كنت تريدين التخلص من هذه العادة، حاولي اللجوء إلى إختصائي نفساني وعالجي المشاكل التي تعانين منها. وفي حال كان لديك أي أسئلة إضافية حول هذا الموضوع، لا تشعري بأي خجل حيال طرحهل للطبيب! الآن أصبحت تعلمين أنك لست الوحيدة التي تعانين منها.

إقرئي أيضًا: كيف تتخلصين من الاكتئاب؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!