هذه هي اسباب بكاء الطفل في عمر السنتين!

اسباب بكاء الطفل في عمر السنتين

هل تعلمين ما هي اسباب بكاء الطفل في عمر السنتين؟ تشعر الأم في بعض الأحيان بالتوتر بسبب عدم معرفتها السبب الرئيسي وراء بكاء طفلها! فتسمع بكائه وصريخه ولا تتمكن من القيام بأي حاجة لتهدئته! لكن اليوم سنساعدك من خلال تقديم أبرز الأسباب التي من شأنها أن تعكر مزاج طفلك والتي تدفعه إلى البدء بالبكاء.

  • الشعور بألم في البطن: يبدأ معظم الأطفال بالبكاء بسبب شعورهم بألم ما أكان في بطنهم أو أي منطقة أخرى من الجسم. يمكنك معرفة إذا كان يعاني من ألم معين من خلال تصرفاته. على سبيل المثال، يرفص الطفل تناول الطعام في حال شعوره بألم في بطنه إذ يشعر بزيادة حدة هذا العارض.
  • عدم إنتباه الأهل لما يقوم به: يحب الطفل أن يجذب انتباه كل من حوله. لذلك، في حال انتبه طفلك أنك لا تعيرينه الإهتمام الكافي، يستخدم البكاء كوسيلة ليحاول أن يقول لك أنه بحاجة لك. ستلاحظين أنك ستتمكنين من تهدئته من نظرة واحدة فقط.
  • يحتاج إلى النوم: قد تلاحظين في بعض الأحيان أن كل الأمور التي كنت تقومين بها في السابق، لم تعد تسعد طفلك! قد يكون السبب الرئيسي وراء ذلك شعوره بالتعب والنعاس. لذلك، تذكري متى كانت الساعة الأخيرة التي حصل عليها طفلك على قيلولة.
  • يشعر بالبرد أو الحار: في حال كان طفلك يشعر بالحار بسبب ارتدائه طبقات عديدة قد يبدأ بالبكاء بسبب عدم قدرته على تحمل درجة حرارة الطقس. لذلك، انتبهي جيدًّا إلى هذا الموضوع.

مهما كان السبب وراء بكاء طفلك، من المهم الا تهملي هذا الموضوع وأن تحاولي تهدئته ليشعر بحنانك وحبك.

إقرئي أيضًا: اسباب تتجاهلينها تؤدي الى بكاء الطفل الرضيع اثناء النوم!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!