اسباب تتجاهلينها تؤدي الى بكاء الطفل الرضيع اثناء النوم!

اسباب بكاء الطفل الرضيع اثناء النوم

هل لا تتمكنين من النوم خلال الليل بسبب استمرار بكاء طفلك الرضيع؟ يتّكل الطفل خلال السنوات الأولى من عمره عليك لإطعامه وإلباسه وتأمين الراحة له. لذلك، يجد الطفل البكاء الوسيلة الفعّالة ليتمكّن من إخبارك أنه بحاجة إلى أمر ما ليتوقف فقط حين تجاوبك معه. لذلك، حدّدي معنا أبرز اسباب بكاء الرضيع اثناء النوم.

قد يكون من الصعب معرفة سبب بكاء الطفل إلاّ أن مع تقدّم الوقت تتمكنين من فهمه أكثر فأكثر. أما من أبرز الأسباب فتتضمّن:

  • الجوع: يعتبر الشعور بالجوع من الأمور الأساسية التي تؤدي إلى بكاء الطفل الرضيع. لذلك، في حال كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، حاولي إرضاعه حتى ولو لم يمر وقت طويل على الرضاعة الأخيرة.
  • الحاجة إلى الإحتضان: قد يشعر الطفل في الكثير من الأحيان أنه بحاجة إلى أن يحتضنه أحد. لذلك، حاولي تهدئة أعصاب طفلك الرضيع من خلال حمله أو هزّه. فقد لا يحتاج الطفل إلى أي حاجة إلاّ إلى القليل من الحنان.
  • الشعور بالتعب والنعاس: قد يجد الطفل الرضيع صعوبة كبيرة في النوم خصوصًا إن كان يشعر بالتعب الشديد. لذلك، حاولي أخذ الطفل إلى غرفة هادئة لتهدئته ومساعدته على الحصول على الساعات اللازمة من النوم.
  • الشعور بالبرد أو الحر: يمكنك تحديد في حال كان طفلك يشعر بالبرد أو الحر من خلال لمس بطنه. في هذه الحالة، تقرّرين إذ كان يجب عليك خلع بعض الطبقات أو إلباسه بعض الملابس الإضافية.
  • الحاجة إلى تغيير الحفاضة: يمكن للحفاضة المتّسخة أن تزعج الطفل الرضيع بشكلٍ كبير خصوصًا خلال النوم. لذلك، تأكدي من تغيير الحفاضة عند التبرّز أو في حال مرور وقت طويل على ذلك.

أخيرًا، لا تتجاهلي بكاء طفلك وحاولي تأمين له كل حاجاته اللازمة.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟