لماذا تعانين من الم اسفل البطن بعد الدورة؟

اسباب الم اسفل البطن بعد الدورة

تبدأ المرأة بعدّ الأيام لحين إنتهاء الدورة الشهرية لكي ترتاح من كل الآلام والأعراض التي تعاني منها! فنتوقف عن ممارسة أنشطتنا الروتينية بسبب شعورنا بألم لا يمكن وصفه! لكن هل أنهيت أخيرًا من الدورة إلا أنك لا تزالين تشعرين بألم في بطنك؟ ما هي اسباب الم اسفل البطن بعد الدورة؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

بدايةً، عليك أن تعلمي أنك لست الوحيدة التي تعاني من هذه المشكلة إذ اشتكت نسبة كبيرة من النساء منها. أما من أبرز أسباب ظهور هذا العارض فتتضمن:

ما هي اسباب الم اسفل البطن بعد الدورة؟

  • خروج بقع الدم بعد الدورة: قد تظنين في بعض الأحيان أنك انتهيت من الدورة الشهرية إلا أنه لم يخرج الدم بالكامل من الجسم. لذلك، يمكن لهذا الأمر أن يؤدي إلى شعورك بألم في البطن لحين خروج الدم بالكامل.
  • وجود خلل في نسبة الهرمون: يمكن لمعاناتك من ألم في أسفل البطن بعد الدورة الشهرية أن يكون ناتج عن وجود خلل في نسبة الهرمون في الجسم. في بعض الأحيان، قد يشير هذا العارض إلى عدم انتظام الدورة الشهرية لديك إلا أن هذه الحالة لا تناسب حالتك حاليًا.
  • استخدام حبوب منع الحمل: عند الانتهاء من الدورة الشهرية، تعودين إلى تناول حبوب منع الحمل من جديد! يمكن لهذه الأدوية التي تستخدمينها أن تكون السبب وراء شعورك بألم في البطن. لذلك، استشيري طبيبك حيال هذا الموضوع وتأكدي ما إذ كانت الحبوب هذه تؤدي إلى ظهور هذا العارض.
  • وجود مشاكل صحية: يمكن لبعض المشاكل الصحية والأمراض مثل السرطان أو الغدة الدرقية أو تؤدي إلى معاناتك من ألم البطن فور انتهاءك من الدورة الشهرية.

كما لاحظت أن أسباب هذه المشكلة لديك تتعدد. لذلك، لا تهملي الموضوع وتأكدي من التحدث مع طبيبك لتتمكني من التخلص من هذا الألم في أقرب وقت ممكن.

طرق علاج الم اسفل البطن بعد الدورة

ومن أجل التمكن من الحد من الأعراض التي تعانين منها، ننصحك بالإعتماد على الخطوات التالية:

  • استخدام الحبوب والأدوية لكن بعد الحصول على موافقة الطبيب.
  • استخدام وسادة التدفئة.
  • تدليك منطقة أسفل البطن بلطف.
  • زيادة نسبة السوائل التي تحصلين عليها خلال النهار.
  • إضافة الفاكهة والخضراوات الى نظامك الغذائي الصحي.
  • الإبتعاد عن كل ما يمكن أن يسبب لك الضغط النفسي.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة.


إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!