مدربة الإتيكيت: هكذا تتصرفين في المواقق المحرجة!

اتيكيت التعامل مع المواقف المحرجة

كثيرًا ما يمر كل منا ببعض المواقف التي تصادفنا بطريقة غير متوقعة والتي تسبب لنا الإحراج الكبير. والتصرف في هذه المواقف التي نمر بها يتطلب طريقة معينة تخلصك سيدتي من الإحراج التي تسببه لك في المجتمع، وتمكّنك أيضًا من تفاديه. كيف؟ اليك بعض النصائح الإتيكيتية المفيدة في هذا المجال.

تفادي الناس الذين يسببون لك الإحراج: بعض الناس نتعامل معهم بسهولة والبعض الآخر نجد أنفسنا في مواقف محرجة معهم لذلك فالخطوة الأولى في تخطي هذه المواقف هي محاولة تلافيها وذلك من خلال تفادي الشخص الذي يسبب لنا هذه المواقف غير المتوقعة دائمًا.

تحكمي بردة فعلك: لكل منا ردة فعل خلال الشجار او في أي موقف يصادفه. حاولي قدر الإمكان أن تتحكمي بردة فعلك سواء الخجل الذي يسببه الإحراج لك او ردات الفعل العنيفة التي قد نتتج أحيانًا كثيرة من هذه المواقف المحرجة. فعندما تدركين أنك تستطيعين التحكم بردود أفعالك تتحمسين أكثر للصبر.

الصمت والهروب الذكي: الصمت والهروب الذكي هما طريقك للخروج من المواقف التي تسبب لك الإحراج. وهنا يجب أن تعلمي ان الهروب والصمت لا يعنيان الخوف او الجبن بل على العكس هما ارتقاء للشخصية.

اصمتي عندما تلاحظين أن أحدهم يحاول استفزازك او تعريضك للسخرية او المواقف المحرجة واخرجي من الغرفة التي يجلس فيها وبهذه الطريقة ستجعلين من الصعب عليه ايقاعك بهذا الفخ!

إقرأي أيضًا: مدربة الإتيكيت: اياك وهذه التصرفات المخالفة للاتيكيت والذوق العام!