مدربة الإتيكيت: اياك وهذه التصرفات المخالفة للاتيكيت والذوق العام!

أكثر التصرفات المخالفة للإتيكيت

للتواجد في المجتمع وبين مجموعة من الناس اتيكيت خاصة وقواعد عليك سيدتي التقيد بها لأنها تقيك من الإساءات والهفوات في اي بيئة وثقافة تواجدت فيها. ومع ذلك وبالرغم بيقينك بالقواعد الإتيكيتية وأصول الذوق العام، قد تقترفين بعض الأخطاء والهفوات من دون إدراكك أنها مخالفة للإتيكيت ولكنها سوف تهمش صورتك في المجتمع نوعًا ما، لذلك ما رأيك أن تطلعي معنا الى عينة من هذه التصرفات لكي تتفاديها في المرة القادمة؟ في هذا المقال من عائلتي.

عدم الإستئذان للذهاب: أولًا وفي طليعة هذه التصرفات، عدم استئذانك للرحيل او ترك الأشخاص الذي تتواجدين برفقتهم سواء لبرهة او لوقت طويل وهم يتحدثون او لا يتحدثون حتى. لذا وحتى لو كنت على عجلة من أمرك واضطررت الى الرحيل، استأذني أولًا.

الإجابة على سؤال غير موجه اليك: قد تتواجدين بين مجموعة من الأشخاص، ويطرح سؤال معين على أحدهم سواء أجاب او لم يجب، من غير اللائق أن تتدخلي وتبادري بالإجابة على سؤال غير موجه اليك أساسًا.

التثاؤب من دون وضع اليد على الفم: وأيضًا، التثاؤب أثناء تواجدك في المجتمع من دون وضعك يدك على فمك سواء كنت في صدد الكلام ام لا من اكثر التصرفات المخالفة للإتيكيت وستضعك في موقف غير لائق لذا احرصي على عدم القيام بذلك.

تجاهل من حولك وانشغالك بالهاتف: وأخيرًا، اذا كان أحدهم في صدد توجيه الكلام لك فمن المهم جدًا أن تحافظي على التواصل البصري بينكما وأن تبدي الإهتمام بما يقوله لك حتى لو كان مملًا او غير مهم بالنسبة اليك، لأن قطعك لهذا التواصل البصري واهتمامك بأمور أخرى كالهاتف من أكثر الأمور المخالفة للذوق العام والمنتشرة كثيرًا في أيامنا هذه، لذا لا تقعي في هذا الفخ عزيزتي ولا تنسي القواعد الإتيكيتية المهمة هذه.

إقرأي ايضًا: مدربة الإتيكيت: هكذا تتصرفان في شهر العسل!