مدربة الإتيكيت: هكذا تتعاملين مع الشخصية الوقحة والمستفزة!

اتيكيت التعامل مع الشخص المستفز

الشخصيات المستفزة والوقحة تصادفنا في حياتنا بشكل دائم لذلك فإن التهرّب من هؤلاء الأشخاص لن يكون مجديًا أبدًا. لذلك فإن إيجاد الطريقة المناسبة للتعامل معهم سيكون الحل الأنسب للتخلّص من إزعاجهم لنا بطريقة ديبلوماسية. وانطلاقًا من هنا، سنطلعك اليوم على بعض النصائح الإتيكيتية للتعامل مع الشخصية الوقحة والمستفزة في هذا المقال من عائلتي.

في البداية وقبل الغوص في التفاصيل، يجب أن تعلمي أن هذه الخطوات الذكية في التعامل مع الشخصية المستفزة ستحول دون شعورك بالإهانة والإحراج والطرق التالية هي أفضل السبل للرد على السخرية من دون الوقوع في مشكلات أنت بغنى عنه.

  • أولًا تجاهلي الإهانة لأن الصمت يعتبر تصريحًا واضحًا للآخرين بأنهم قد تجاوزوا حدودهم.
  • خذي نفسًا عميقًا ليساعدك على التماسك والتفكير جيدًا قبل الإسترسال في أي ردّة فعل غاضبة، ثم انظري في عيني الشخص الذي أساء إليك وابتسمي إذا استطعت لأن ذلك أكثر فاعلية في تغيير موازين القوى بينك وبينه.
  • قولي له بعدها "شكرًا"، فهذه الإجابة ستذكر من أهانك بقواعد الأدب والذوق في التعامل مع الآخرين، فضلًا عن أنك سترضين عن نفسك لأنك لم ترّدي بالأسلوب الوقح الذي استخدمه هو.
  • اسأليه عن السبب الذي دفعه للتصرف بهذه الطريقة وسترينه يحتار في الرد عندما يضطر لمواجهتك.
  • وأخيرًا، بعد مناقشة من أهانك، أتركيه ولا تكملي الحديث معه أو ركّزي انتباهك على شخص آخر واعلمي جيدًا سيدتي أنّ قوة المرء في كتم الغيظ وضبط النفس وليست في الرد بالمثل!

إقرأي أيضًا: مدربة الإتيكيت: هكذا تتصرّف المرأة حديثة الولادة



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!