ابتكري مع عائلتي أشهى السلطات

ابتكري مع عائلتي أشهى السلطات

لا تستهيني بأهمية السلطة وفوائدها المتنوعة فهي تُساعدك في الحصول على مضادات الأكسدة والفيتامينات الضروريّة من دون كسب سعرات حراريّة، لذا تناوليها مع كلّ الوجبات. وتناول السلطة مرة في اليوم يعد طريقة سهلة لتحسين الوضع الصحي إضافة الى أنّ السلطة تزيد من نسبة امتصاص مواد غذائية معينة تم استهلاكها، لأن الدهون يمكن أن تعزز امتصاص هذه المواد. وتعطي السلطة شعوراً بالشبع لأنها تحتوي على الألياف، وثبت ذلك في دراسات عدّة أكّدت أنّ تناول صحن سلطة قبل الوجبات الثلاث يساهم في خفض السعرات الحراريّة المكتسبة بنسبة 12%. كذلك تتميّز السلطة بمؤشّر منخفص لنسبة السكر في الدم ما يتيح إعادة التوازن إلى الوجبة الغذائية. لا تتردّدي في تناولها مع مأكولات دسمة نسبيّاً. إضافة إلى ميزتها المنحّفة، تُعتبر السلطة منبعاً للفيتامينات والمعادن أيضاً، تحديداً أنواع الخضار الداكنة أو الملوّنة مثل الخس الصيفي، والجرجير، وورق البلوط... تحتوي هذه الأنواع على البيتا * كاروتين والفيتامينين c وe، ومضادات أكسدة تحافظ على سلامة القلب والشرايين، وتكافح الشيخوخة، وتساعد البشرة في الحفاظ على نعومتها. وأشارت دراسة أميركية حديثة إلى أنّ كلّ وجبة سلطة تساعد في تركّز كميّات أكبر من الفيتامينين c وe وألفا وبيتا-كيراتين في الدم، ناهيك عن كونها غنيّة بحمض الفوليك، فيتامين 9b، الضروريّ جداً أثناء الحمل لتفادي التشوهات الخلقيّة، علماً أنّ الكميّة المستهلكة لا تُغطّي حاجات الجسم كلّها دائماً. تناولي مختلف أنواع السلطات مثل ceasar salad و nicoise salad و greek salad. كما تتوفر أنواع الخضار المستعملة في السلطة طوال أيام السنة كونها تُزرع في الدفيئة. لكن تبقى الأنواع التي تُزرَع طبيعيّاً، بين فصلي الربيع والخريف، أفضل من سواها.



سمات

إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!