إلم ترمز العناكب في الأحلام؟

إلم ترمز العناكب في الأحلام؟

يعكس حلم العنكبوت شعور المرء بأنه دخيل وغريب عن حالة ما، كما يعبّر عن رغبته في البقاء بمنأى عن المشاكل وعدم الوقوع في التجربة. كذلك، ترمز رؤية العنكبوت إلى وجود سلطة نسائية أو أم متزمتة في حياة الحالم. وفي المقابل، يأتي العنكبوت بمثابة قوة نافذة تمنع الحالم من القيام بأي تصرف قد يسبب له الأذية.

حلّقي... ولو في المنام!

وأن يقتل المرء عنكبوتاً في الحلم فنذير شؤمٍ وسوء حظ. أما أن يراه ميتاً، فهذا يعني بأنّه تمكن من التملّص من شراك إحدى التجارب التي نصبتها له إحدى النساء. وأن يرى المرء عنكبوتاً يحيك منزله، فهذا يعني بأنه سيُكافأ على الجهود الكبيرة التي بذلها، أم سيحظى بترقية لقيامه بمهمة صعبة. هذا وقد تكون رؤية العناكب في المنام رمزاً للمخيلة والإبداع، نظراً إلى صعوبة الطريقة التي تحيك بها شبكتها. ومن الناحية السلبية، قد تشير هذه الرؤية إلى شعور المرء بأنه متورط بعلاقة مقيّدة تحرمه حريته وتسيطر كلياً على حياته. ومن ناحية أخرى، أن يرى المرء بيوض العنكبوت في حلمه، فهذا يعني بأنه غير قادر على التعبير عن نفسه وقدراته. أما أن يرى عنكبوتاً يتسلّق الجدار، فهذا تأكيد على أنه سيُحقّق كل رغباته. وأن يحلم المرء نفسه يتعرض لهجومٍ من قبل عنكبوت، فيلفت إلى دخوله في شجار مع أمه أو إحدى النساء المهمات في حياته. أما أن يحلم نفسه يأكل عنكبوتاً أو يصوّر نفسه والعنكبوت في فمه، فهذا يعني بأنه يتحكّم في زمام الأمور ولا يخشى فرض نفسه في العلاقة.

رؤية الأذن في المنام، إلم ترمز؟



سمات