أي نوع من بودرة البروتين تختارين؟

بودرة البروتين | افضل بروتين لـ كمال الاجسام

نسمع بأنّ عدداً من الأشخاص يستخدم بودرة البروتين أو مشروب البروتين، فلمَ يقومون بذلك؟ البروتين ضروري لبناء وتعزيز صحة العضلات. ولزيادة البروتين في نظامك الغذائي، بإمكانك اللجوء إلى اللحوم والتي هي مصدر أساسي وكامل للبروتينات لأنّها توفّر كافة الأحماض الأمينية الأساسية. ولكنّ الجانب السلبي للّحوم يكمن في كمية الدهون المشبّعة ومستويات الكوليسترول المرتفعة التي تحتوي عليها. وإحدى الطرق الأخرى لزيادة استهلاك البروتين هي جمع ما بين البقوليات والحبوب ولكنّ هذه الوسيلة من الممكن أن تزيد من كمية الكربوهيدرات والسعرات الحرارية المستهلكة أيضاً. هل من حلّ إذاً؟ تعدّ بعض أنواع بودرة البروتين أو مشروبه بديلاً للطرق السابقة دون زيادة كثيرة في كميات الدهون، الكربوهيدرات، الكوليسترول أو السعرات الحرارية المستهلكة. والجدير بالذكر أنّ تناول مكمّلات البروتين قبل وأثناء و / أو بعد تمارين المقاومة يمكن أن يزيد من تخليق بروتينات العضلات ما بعد ممارسة التمارين ومنع خسارة البروتين الموجود في الكتلة العضلية.

البروتين... تجدينه في هذه الأطعمة

وبعد اتّخاذ قرار استهلاك مساحيق البروتين، أي نوع تختارين؟ هناك أربعة أنواع رئيسية من بودرة ومشروبات البروتين: بروتين المصالة (مصل اللبن) ، الكازين، الصويا، أو الأرزّ. يُستمدّ كلّ من مصل اللبن والكازين من الحليب (البروتين في الحليب هو 80% كازين، و20% مصل اللبن) . ويتمّ تحضير معظم منتجات البروتين من مصل اللبن الذي يعدّ بروتيناً كاملاً ويحتوي على أعلى كمية من سلسلة الأحماض الأمينية المتشعبة (BCAA) الموجودة في الطبيعة. وغالباً ما تنضب سلسلة الأحماض الأمينية هذه بعد التمرين الرياضي ولكنّها ضرورية للحفاظ على الأنسجة العضلية؛ وبما أنّ بروتين مصل اللبن يتمّ هضمه بشكل أسرع من الكازين وأفضل من بروتين الصويا، إذاً مصل اللبن هو أفضل الخيارات! وعلى الرغم من ذلك، فإنّ بعض الرياضيين يختارون الكازين قبل موعد النوم بسبب تمثيله الغذائي البطيء لتزويد العضلات بالأحماض الأمينية خلال فترة الليل.

البروتينات... متى وكيف تتناولينها؟

ملاحظة:

* قد يحتوي بعض أنواع مساحيق البروتينات على مكوّنات إضافية مثل كميات كبيرة من المعادن والفيتامينات التي ما قد يزيد من كميّتها بشكل مفرط في جسمك ما قد يؤدّي إلى التسمم.

* قد يحتوي بعض أنواع مساحيق البروتينات على كمية كبيرة من المحلّيات ما يزيد من كمية السعرات الحرارية المستهلكة، إلى جانب احتمال احتوائها على السكر الكحولي الذي قد يسبّب انتفاخ البطن.

* زيادة استهلاك البروتين تؤدّي إلى زيادة التبوّل لذا من الضروري الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل منعاً للإصابة بجفاف الجسم.

* يمكن للأنظمة الغذائية الغنية بالبروتين أن تتسبّب بنقص الكالسيوم في الجسم لذا يجب الحرص على زيادة كمية الأطعمة الغنية بهذا المعدن خلال الوجبات.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!