أطعمة تُشبه أهمّ أعضاء جسمك وتغذّيها

أطعمة تُشبه أهمّ أعضاء جسمك وتغذّيها

هل سبق لك أن شبّهت أعضاء جسمك بالمأكولات التي تقدّمها لك الطبيعة؟ إذا لم تفكّري في هذا الأمر يوماً، فإنك حتماً ستُصابين بالصدمة عندما تقرئين المعلومات التالية التي أدلت بها اختصاصية التغذية عبير أبو رجيلي:

  • الغريب فروت: وجد الباحثون أن هذه الفاكهة الغنية بالفيتامين C تشبه ثدييك، واللافت أنها تحتوي على مادة الليمونويد التي تحميك أيضاً من سرطان الثدي.

  • الأفوكا: لا يُشبه رحمك فحسب إنما يساعد أيضاً على تعزيز خصوبتك بفضل غناه بحامض الفوليك. يُشار أيضاً إلى أن الأفوكا يرفع معدل الكولسترول الجيد ويحمي قلبك من الأمراض.

  • الجزر: إذا تأمّلته جيداً، ستجدين خطوطاً شبيهة بشبكة عينك. ولطالما رُبط الجزر بقدرته على تقوية البصر، والفضل في ذلك يعود إلى غناه بمادة البيتا كاروتين التي تحمي النظر، إضافةً إلى مجموعة من أهمّ مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن.

  • الجوز: شبّهه العلماء بالدماغ، والمفاجأة أن هذا النوع من المكسّرات غني بمادة الأوميغا 3 التي تحمي الأنسحة الدماغية.

  • الكرفس: يتحلّى في شكل شبيه تماماً بعظامك، واللافت أنه يحتوي على مادة السليكون التي تقوي العظام.

أطعمة تُشبه أهمّ أعضاء جسمك وتغذّيها
  • شرائح الفطر: دقّقي جيداً في شكلها وستكتشفين أنها تشبه أذنيك! إعلمي أيضاً أن الفطر يحتوي طبيعياً الفيتامين D المعروف بأهميته في تقوية العظام وأيضاً في تحسين القدرات السمعية.

  • الفاصولياء: إضافةً إلى أنها تشبه كليتيك، تبين أن هذه البقوليات الغنية بالفيتامينات والمعادن تحافظ على سلامة وظائف الكليتين.

  • قطع البندورة الدائرية: إنها تشبه قلبك وتبين أن استهلاكها بانتظام يحميك من أمراض القلب بفضل احتوائها على مادة الليكوبين المضادّة للأكسدة.

  • البطاطا الحلوة: تشبه في شكل ملحوظ البنكرياس وتتمتع بالقدرة على حمايته من الانعكاسات السلبية التي قد تنتجها السموم التي تفرزها الأطعمة غير الصحية.

  • الزنجبيل: بالتأكيد تعلمين أن هذا النوع من المنكّهات فعّال جداً في محاربة نمو الأورام والحماية من سرطان المبيض ومداواة التقيؤ والغثيان ومشاكل المعدة، لكن هل شبّهته يوماً بشكل معدتك؟

ضعي كل هذه المواد أمامك على الطاولة، وتأمّليها جيداً وستتأكدين بنفسك من صحة هذه المعلومات التي توصل إليها العلماء.

إقرئي أيضاً: ما هي أعضاء الجهاز الهضمي؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!