أسرة التحرير‬‎ أسرة التحرير‬‎ 17-06-2014

هذا ليس من نسجالخيال بل هو واقع مرير نرسّخه كل يوم في حياة أطفالنا إن لم نساعدهم على التخلص من مرض البدانة في طفولتهم. فقد اظهرت الدراسات أنه في حال ظهور البدانة لدى الأطفال بدءًا من عمر الخمسة اعوام، وفي حال لم نعالجها، فنحن بذلك نزيد بنسبة ٤٠ ٪ إمكانية معاناتهم من أزمة قلبية عند بلوغهم سن الرشد مع مفارقة هامة جداً أنه في هذه الحال الأزمة القلبية لن تصيبهم ما بعدعقدهم الرابع من العمر كما هو معهود مع هذا المرض، انما ستصيبهم إبتداءًمنالـ٢٥ من عمرهم! كيف يعقل هذا أتسألين؟ الجواب يكمن في مضاعفات مرض البدانة، مضاعفات تظهر في الطفولة، مثل إرتفاع ضغط الدم ، إرتفاع مستوى الكوليسترول ومستوى التريغليسيريد، وتصلب الشرايين… لكن رغم هذه النتائج المقلقة، فقد اعطتنا أيضاً هذه الدراسة وميض أمل إذ إنها اظهرت أنه من الممكن تفادي الأسوأ في حال ساعدنا اولادنا في صغرهمعلى التخلص من الوزن الزائد لاسيما من خلال ممارسة الرياضة وإعتماد غذاء صحي سليميساعدهم على تخفيض وزنهم وتخفيض نسب الكوليسترول، التريغليسيريد وضغط الدم الذييعانون منه وبالتاليتخفيض نسبة إحتمال اصابتهم بأزمة قلبية في كبرهم إلى المعدل الطبيعي وتأخير إحتمال حدوث هكذا عارض صحي إلى ما بعد ال-٤٠ من العمر. لمعرفة المزيد حول انجح الأساليب التي تساعدك وتساعد طفلك في محاربة مرض السمنة تابعينا في مقالاتنا المقبلة.

ias

هل تعلمين أن الثوم يعالج ارتفاع ضغط الدم! إعرفي كيف الآن

الصحة الصحة الشخصية

مقالات ذات صلة

تابعينا على