4 علامات تدلّ على عدم توازن بكتيريا الأمعاء

الجهاز الهضمي | الامراض التي تصيب الجهاز الهضمي

عندما تعانين من مزيج من متلازمة القولون العصبي، الالم العضلي الليفي (Fibromialgia) ، الحساسية، وتغيّرا ت المزاج، فكّري على الفور بعدم توازن بين الكائنات الدقيقة المتعايشة في القناة الهضمية والأمعاء. لماذا يحصل عدم التوازن هذا؟ قد يحصل ذلك بسبب المضادات الحيوية، الوجبات الغذائية منخفضة الألياف، والمواد المضافة بشكل غير منظّم في الأطعمة المصنّعة. ونتيجة لذلك، فإنّ البكتيريا المفيدة في الجهاز الهضمي لدينا تموت والبكتيريا الضارة تتضاعف وتعرّضنا لزيادة في الوزن، العدوى، والأمراض المزمنة. إليك 4 علامات تشير إلى أنّك قد تعانين من خلل في توازن البكتيريا في القناة الهضمية:

*الاكتئاب أو القلق: يسمّى الجهاز الهضمي أيضاً بـ"الدماغ الثاني"! إنّ 80% من السيروتونين (أحد الناقلات العصبية التي تلعب دوراً مهمّاً في تنظيم مزاج الإنسان) في أجسامنا تُطلق من أمعائنا. لذا فإنّ الجهاز الهضمي مهم جدّاً للمحافظة على التركيز والمزاج الجيّد.

بعيداً عن الأدوية، كيف تتخلّصين من الحرقة؟

*حساسية الطعام: تعدّ الأمعاء من المحاور الرئيسية في الجهاز المناعي فهي المكان الذي يُنتج 70% من الأجسام المضادة التي تحارب الأطعمة المسبّبة للحساسية. ومن المفترض أن يقوم جهازنا الهضمي بحمايتنا من السموم والمواد المسبّبة للحساسية الغذائية ولكن عندما يحصل خلل في هذه المنطقة تدخل هذه السموم إلى مجرى الدم.

*متلازمة القولون العصبي أو النفخة الدائمة: إنّها الطريقة الأكثر شيوعاً ليشخّص الأفراد مشكلة في الجهاز الهضمي. كما يُعتقد أنّ الجهاز العصبي للأمعاء قد يكون أكثر حساسية لهذه المشكلة إن كان المريض يعاني من متلازمة القولون العصبي.

كيف تقدمين الراحة لجهازك الهضمي؟

*زيادة الوزن: يُعتقد أنّ مشكلة السمنة وزيادة الوزن ترتبط بالالتهابات. لذا فإن كنت تأكلين السكريات والأطعمة المصنّعة فسيتمّ إستبدال البكتيريا الجيدة في الأمعاء بالبكتيريا التي تولّد السموم المسبّبة للالتهابات.

عندما تشعرين بأي أعراض غير طبيعية لا تتأخّري باستشارة طبيبك!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!