ماذا يشعر الجنين أثناء الجماع؟

هل يشعر الجنين بالجماع

هواجس وأسئلة كثيرة تخطر ببال الزوجين حول ممارسة الجماع خلال الحمل. فبعد أن تحدثنا عن فوائد وأضرار الجماع خلال أشهر الحمل التسعة، وما إذا كان ذلك يؤثر على سلامة الجنين، وبعد عرض أفضل وضعيات الجماع خلال الحمل، بقي أن نجيبك عن سؤال تطرحه الكثير من الحوامل وهو: هل يشعر جنيني بالجماع؟

صحيح أن الجنين قادر على الشعور بأمه ويتفاعل مع شعورها، كما يشعر بفرحها وحزنها. لكن هل يشعر بالجماع؟ لا تقلقي عزيزتي تجاه هذا الوضع كما نحثّك على طمأنة زوجك من هذه الحالة، لأن الجنين لا يتأثر بالجماع حتى أنه لا يشعر به. فصغيرك محمي بسدادة مخاطية تغلق عنق الرحم التي تحميه من أي خطر، كما ينمو في عالم خاص به ألا وهو الكيس الأمنيوسي الذي يجعله في آمان لا يتأثر بالجماع. لكن الشيء الوحيد الذي قد يشعر به طفلك هو بعض الضغط في حال وصول المرأة إلى النشوة الجنسية.

لكن هل تشعرين بحركة زائدة لصغيرك بعد العلاقة الزوجية؟ الحقيقة أن هذه الحركة سببها قوة ضربات قلب الأم أثناء الجماع والتي يشعر بها الجنين، هي غير مؤذية بالنسبة له لكنها منبّه يستجيب له الصغير بالحركة. كما أنّ هناك بعض الأمهات اللواتي لا يشعرن بأي حركة لصغارهن بعد إتمام العلاقة الحميمة.

في سياق آخر، "عائلتي" تنصحك بممارسة الجماع بشكله الإعتيادي وإعتمادوضعيات الجماع المخصصة لفترة الحمل. وعدم ممارسة الجماع القاسي أو الإستعانة بالأكسسورات الجنسية خلال العلاقة. هذا إضافة إلى التوقف فوراً عن ممارسة الجماع في حال معاناتك مننزيف، أو آلام وتقلّصات في البطن، أو إنفجار كيس الماء، أو إذا حدث هبوط أو انخفاض في المشيمة وخصوصاً مع وجود بعض النزيف.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: كيف سيكون حملي؟