هل يجب وضع كرسي السيارة في الوسط أو على أحد جانبي المقعد الخلفي؟

هل يجب وضع كرسي السيارة في الوسط أو على أحد الجانبين

في ظلّ حملات التوعية العالمية عن ضرورة وضع كلّ طفل منذ لحظة ولادته وحتى بلوغه عمر الـ4 سنوات داخل كرسي مخصّص عند تنقّله في السيارة، بات معظم الأهالي يعتمدون هذا الأكسسوار الضروري في سياراتهم، وذلك وفق معايير الأمان العالمية.

وفي حين بات من المعلوم أن من الضروري وضع الكرسي في المقعد الخلفي فقط، بسبب خطورة أكياس الهواء في المقعد الأمامي، يسود التساؤل عن أي موضع هو الأفضل والأكثر أماناً للطفل: في الوسط أم على أحد الجانبين؟

بعد دراسات وأبحاث عديدة، تبيّن أنّ الموضع الملائم والأكثر أماناً للطفل في أي عمر كان هو في الوسط. والسبب المباشر؟ إنّه الموضع الوحيد في السيارة الذي لا يتعرّض إلى ضربة مباشرة في حال حدوث إصطدام، على عكس جانبي المقعد الخلفي، وذلك في حال حدوث صدمة جانبية على الأبواب.

لذلك، إختاري دائم الموضع الوسطي عند تركيب كرسي السيارة، وفي حال لاحظتِ أنّ هذه البقعة هي أضيق من ناحية المساحة من الجانبين، بإمكانكِ دائماً إيجاد كرسي للسيارة بمقاسات أرفع تتيح لها الإتساع في هذا الموضع بكلّ سهولة.

لتثبيت كرسي السيارة بطريقة آمنة في الوسط، إستعيني بحزام الأمان الوسطي وليس المخصّص لأحد الجانبين، وتأكّدي أنّها ثابتة تماماً ولا تنزلق في أي إتجاه عند سير السيارة.

ماذا لو كان لديّ أكثر من طفل تحت عمر الرابعة وبحاجة إلى كرسي السيارة؟

في تلك الحالة، من الضروري جدًا أن تفكري في الأولويات، وتضعي دائماً الطفل الأصغر في الوسط، وذلك لأنّه الأكثر حساسية وعرضة للضرر الأكبر في حال حدوث أي إصطدام.

إقرئي المزيد: 4 أمور قد تنقذ حياة طفلك عليك معرفتها عن كرسي السيارة!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟