هل يجب استخدام الفوط الصحية المعطّرة؟

هل يجب إستخدام الفوط الصحية المعطّرة؟

لم يعد استخدام الفوط الصحية محصوراً بأيام محددة في الشهر، بل بات شائعاً بكثرة ولغايات متنوعة تندرج في إطار العناية بالمنطقة الحساسة، والحد من مشاكلها. وفي موضوع سابق تطرقنا الى الحديث عن فوائد استخدام الفوط الصحية اليومية وسيئاتها، واستكمالاً للموضوع سنتحدث عن الفوط الصحية المعطرة والتي تستخدم للحد من مشكلة الرائحة الكريهة التي يعاني عددٌ كبيرٌ من النساء منها. تتجسد مشكلة الفوط الصحية المعطرة في احتوائها على المواد الكيميائية والعطور، والتي تسبب الحساسية المهبلية والرطوبة في المهبل، ما يزيد من نسبة حدوث الإلتهابات، لذا يحذّر الأطباء من الإفراط في استخدامها، خصوصاً أثناء الليل. وللتخلص من مشاكل المنطقة الحساسة، احرصي على المحافظة على نظافتها وجفافها، وإذا كان وزنك زائداً، أو كنت تعانين من التعرق الشديد، فأنت معرضة للإصابة بالالتهابات الفطرية، لذا جففيها جيداً بعد الاستحمام أو الغسل، واحرصي على عدم الجلوس بوضع معين لفترة طويلة، بل تحركي من وقت لآخر وذلك للسماح بتهوئة المنطقة والمساعدة على جفافها. ويساعد الغسول في تطهير المنطقة الحساسة، والحد من الإفرازات الزائدة والروائح غير المستحبة، ولكن تأكدي من استخدام الغسول والصابون غير المعطر.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟