هل وصول المرأة للنشوة يؤثر على نوع الجنين؟

هل وصول المرأة للنشوة يؤثر على نوع الجنين

المواضيع

  • هل وصول المرأة للنشوة يؤثر على نوع الجنين
  • تأثير النظام الغذائي على نوع الجنين
  • توقيت الجماع لتحديد نوع الجنين

هل وصول المرأة للنشوة يؤثر على نوع الجنين من بين الاسئلة التي تطرحها النساء خلال الحمل بسبب شعورهن بالحيرة في حال تأثير الجماع على الجنين. اكتشفي ذلك الآن.

قد تستغربين كثيراً ما ستسمعينه الآن إلا أن هناك بعض الأقوال التي تشير الى أن وصول المرأة لمرحلة النشوة من شأنها أن تؤثر بشكلٍ مباشر على نوع الجنين. لكن كيف ذلك؟

هل وصول المرأة للنشوة يؤثر على نوع الجنين

نسمع يومياً عن مختلف الطرق التي من شأنها أن تحدد نوع الجنين. أما بشأن هذا الموضوع، إذاً عليك أن تعلمي أنه يقال أن وصول المرأة النشوة خلال العلاقة الجنسية تزيد من نسبة الحمل بولد وذلك إذ إن النشوة تحفز حركة الكروموسوم y في الجسم. لذلك، إذا كنت ترغبين بالحمل بولد، عليك التأكد من وصول النشوة عند ممارسة العلاقة مع الزوج.

وإذا كنت تريدين الحمل ببنت، إذاً تأكدي من عدم وصول النشوة خلال العلاقة من أجل إضعاف نسبة الكروموسوم Y في الجسم.

تأثير النظام الغذائي على نوع الجنين

بعد أن تحدثنا حول النشوة أثناء العلاقة ومدى تأثيرها على نوع الجنين، سنتحدث الآن حول نسبة تأثير نظامك الغذائي الصحي على نوع الجنين.

أجرت دراسة بريطانية على 740 امرأة حامل في أيامها الأولى وتبين أن النساء اللواتي كن يتناولن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، كانت نسبة حملهن بولد أكبر من النساء اللواتي كن يركزن على أطعمة أخرى وهذا الأمر يعود الى أن الكروموسوم Y يحتاج الى نسبة معينة من الحموضة في الجسم ليتمكن من العيش في جوف المهبل.

وإضافةً إلى ما ذكرناه أعلاه، يقال أن توقيت الجماع يمكن أن يؤثر أيضاً على نوع الجنين. بهذا الشأن، يقال أنه في حال ممارسة العلاقة الزوجية قبل موعد الإباضة، إذاً تكون نسبة الحمل بولد مرتفعة بسبب وصول الكروموسوم Y بشكلٍ أسرع الى البويضة.

توقيت الجماع لتحديد نوع الجنين

لكن على الرغم من انتشار الطرق والوسائل التي من شأنها أن تحدد نوع الجنين، إلا أننا نود أن نعيد ونكرر أنها غير مضمونة 100% إلا أنها يمكن أن تزيد فقط من نسبة الحمل ببنت أم ولد. لذلك، لا ضرر أبداً في تجربتها.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟