هل الم الورك من علامات الولاده؟

هل الم الورك من علامات الولاده

تتعدد كثيرًا العلامات التي من شأنها أن تشير إلى قرب موعد ولادة طفلك الذي كنت تنتظرينه لنحو 9 أشهر. لكن هل الم الورك من علامات الولادة أم أن هذا العارض خطير ويمكن أن يشير إلى معاناتك من مشكلة صحية معينة؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنتحدث أكثر عن هذا الموضوع.

اشتكت نسبة كبيرة من النساء من معاناتهن من ألم في الورك خلال فترة الحمل خصوصًا خلال الفصل الثالث والأخير منه. غالبًا ما يظهر هذا العارض بسبب استعداد الجسم للولادة. تشعرين بضغط كبير في منطقة الور; بسبب ضغط الجنين على هذه المنطقة من الرحم.

خلال فترة الحمل، يعمل الجسم على إفراز الهرمونات التي تساعد على ترخية الأنسجة الموجودة في الجسم، الأمر الذي يسهل حركة الجنين في الرحم استعدادًا لفترة المخاض.

لذلك، يمكن لهذا العارض الذي تعانين منه أن يكون إشارة إلى دخولك فترة المخاض.

أسباب أخرى تؤدي إلى ألم الورك خلال الحمل

من بين الأسباب الأخرى التي يمكنها أن تؤدي إلى شعورك بألم في الورك تتضمن زيادة الضغط على العصب الوركي. في هذه الحالة، تشعرين بالألم وبالتنميل في هذه المنطقة من الجسم. لكن مع تقدمك مراحل الحمل، يغير الجنين الوضعية التي يتخذها في الرحم وتشعرين فورًا براحة أكبر. على الرغم من أن هذا العارض يعتبر طبيعي خلال الحمل إلا أنه يفضل استشارة الطبيب دائمًا لطمأنة نفسك أكثر.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: سنحزر ما إن كنت تفضلين إنجاب الصبيان أو البنات‎!