معلومات حول القذف داخل المهبل وتأثيره على الجنين

 الجماع وتأثيره على الجنين

المواضيع:

  1. هل القذف داخل المهبل يضر الجنين؟

  2. أين ترسي الحيوانات المنوية في رحم المرأة الحامل؟

  3. هل يمكن للمرأة الحامل أن تحمل بطفل آخر؟

هل القذف داخل المهبل يضر الجنين من الأسئلة التي تشغل بال كل امرأة حامل ترغب بأن تكمل حياتها الزوجية بشكل طبيعي رغم الحمل، فهل يسبب ذلك خطرا على الجنين؟

يتساءل الكثير من الأزواج ما إذا الجماع يؤثر على الحمل، إذ يشعر معظمهم بالقلق من أن تتمكن الحيوانات المنوية التي تدخل على رحم المرأة الحامل أثناء ممارسة الجنس من ان تؤثر بطريقة ما على الجنين ونموه. فهل القذف داخل المهبل يضر بالجنين؟

هل القذف داخل المهبل يضر الجنين؟

إنّ السائل المنوي والحيوانات المنوية المودعة في المهبل أثناء ممارسة الجنس المهبلي لن تؤذي الجنين. إذ يتم تفريغ معظمها ببساطة من الجسم من خلال فتحة المهبل.

وبفضل حقائق حول المشيمة، الكيس الأمنيوسي والسدادة المخاطية التي تغطي عنق الرحم، يتمتع الجنين بنظام حماية محدد للغاية بشأن ما يدخل ويبقى. إضافة الى ان الجنين الذي ينمو محمي من الاتصال بقضيب شريكك بغض النظر عن مدى عمق عملية الإيلاج.

أين ترسي الحيوانات المنوية في رحم المرأة الحامل؟

هل يمكن الجماع في الشهر الاول من الحمل؟ لمَ لا! إذ تعتبر الحيوانات المنوية عادة آمنة للنساء الحوامل والاجنة. ومع ذلك، استشري طبيبك إذا كان لديك أي سؤال حول السلامة العامة للجنس بسبب أي عوامل خطر مرتبطة بحملك. هذا ويمكننا الحديث ايضاً عن بعض الفوائد لممارسة الجنس والاتصال بالحيوانات المنوية قبل وأثناء الحمل، مثل:

  • تساعد الحيوانات المنوية والجنس المهبلي في تحفيز المخاض عندما يحين الوقت.
  • تعزيز الحالة المزاجية وزيادة تدفق الدم في القلب والأوعية الدموية من الفوائد الشائعة للنساء الحوامل اللواتي يمارسن الجنس، ويمكن أن ينتقل هذا إلى الجنين أيضًا

هل يمكن للمرأة الحامل أن تحمل بطفل آخر؟

إلى جانب قدرتك على الاسترخاء بسبب الجماع اثناء الحمل، قد تشعرين بالارتياح لمعرفة أنه من غير المرجح أن تحملي مرة أخرى. فالحمل، ببساطة، ليس مزدوجاً، يبدأ عندما ينتهي الأول ولا يتزامنان، للأسباب العلمية التالية:

  • على المرأة التبويض حتى تصبح حاملاً، وتتوقف عملية الإباضة بشكل أساسي أثناء الحمل بسبب إفراز هرمونات معينة. فالحمل سبب من أسباب عدم حدوث التبويض
  • حتى لو كانت المرأة الحامل ستُبَيض، فعلى الحيوانات المنوية أن تصل إلى تلك البويضة، وهذا الامر مستحيلاً بفضل السدادة المخاطية، التي تمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضات في بداية الحمل
  • من أجل حدوث حمل قابل للحياة، يجب أن تنغرس البويضة المخصبة بنجاح في الرحم، ويتطلب هذا توازناً هرمونياً لا يتم العثور عليه عادةً أثناء الحمل

وأخيراً، هناك وقائع عن الجماع أثناء الحمل من المستحسن أن تتعرفي اليها، أو استشيري طبيبك المختص لتتمكني من تكوين فكرة واضحة حول هذا الموضوع.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟