عبير.عقيقي عبير.عقيقي 15-10-2021

يقدّم لك موقع عائلتي علامات تطور نظر رضيعك منذ الولادة حتى عمر السنة، تعرفي اليها وراقبي طفلك لتتمكني من معرفة كيف يرى وجهك طوال هذه المرحلة.

ias

تسأل الأمّ هل يبصر الطفل حديث الولادة؟ في الحقيقة، منذ اللحظة الأولى، يشعر طفلك بك وبكل ما يدور من حوله حتى ولو بشكل بسيط. فالتطور والتقدّم سيكون رفيقه طوال السنة الأولى. وبعيدًا عن البكاء والرضاعة والتبرز وسهر الليالي، هل تعلمين كيف يرى رضيعك وجهك منذ الولادة حتى عمر السنة؟

تتابعين التفاصيل الكاملة لتطور نظر طفلك في السنة الأولى في هذه المقالة.

يوم الولادة

يكون الرضيع حساسًا جدًا للضوء. لا يرى الألوان. رؤيته ضبابية خصوصًا لكل ما يبعد أكثر من 20 سم، ما يعادل المسافة التي تفصله عن وجه أمه خلال الرضاعة.

بعد مرور أسبوعين

يميّز بين النور والظلام. تلفت انتباهه الألوان القوية والأحجام الكبيرة، هكذا تتأكدين من سلامة نظر طفلك الرضيع.

على عمر الشهر

يركّز لوقت أطول على وجهك ويتفاعل معه. لا ينتبه بعد للأغراض البعيدة عنه

بين الشهرين و4 أشهر

إنّ واحدة من اهم مهارات الطفل في الشهر الرابع أنّه يتبع الأغراض القريبة بنظره ويركّز عليها بسهولة. يقوى التناسق بين عينيه فيختفي حَوَل الرضيع.

بين 5 و8 أشهر

تتحسّن رؤيته للألوان. يرى ويميّز الأشخاص من حوله بسهولة. يعرف الطفل أهله عبر الغرفة ويبتسم لهم. يمكنه رؤية الأشياء في الخارج عند النظر من خلال النافذة. يصبح نظره ثلاثي الأبعاد تدريجيًا.

من 9 أشهر الى سنة

تتخذ عيني طفلك لونها النهائي. يرى ويفهم المسافة الحقيقة بين الأغراض، ما يسمح له أن يتعلّم المشي. يتحرّك بسهولة أكبر. يقوى تناسق العين واليد.

نصائح لتقوية نظر رضيعك في العام الأول

  • لا تقدمي لطفلك الشاشات الإلكترونية قبل عمر السنتين. الشاشات تسبب جفاف العين ما يؤثر على نموها
  • اعطي طفلك الفرصة أن يرى أمورًا جديدة. نزهة الى الحديقة تسمح له أن يرى مشاهدة تبهره
  • حرّكي أغراض ملونة أمام عينيه حتى يتبعها
  • اجلسي معه أمام المرآة ليرى نفسه
  • زيّني غرفته بالألوان والأحجام المختلفة
  • قدمي أطعمة غنية بالفيتامين A بعد عمر الـ 6 أشهر، مثل الجزر والمشمش والبيض
  • استخدمي الألعاب التي تصدر أصوات حتى تلفّي انتباهه فيتبعها بنظره
  • إذا شككت بوجود مشكلة في نظر طفلك، لا تترددي في استشارة الطبيب

وأخيرًا، تعرفي أيضًا الى أسرار ضحكات الطفل الرضيع!

الأمومة والطفل الأم والرضيع صحة الرضيع مراحل نمو الطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل هل يجب أن تحصل عائلتي على لقاح الإنفلونزا الموسمية لحماية مولودي الجديد؟
صحة الطفل من صحة العائلة!
الأمومة والطفل متى يستطيع طفلي النوم مع بطانية؟
لا تهملي المخاطر!
الأمومة والطفل احذري من الطرق غير المثبتة لتطويل رموش رضيعك!
طرق غير مثبتة علميًا!
الأمومة والطفل تعقيم ملابس أطفال حديثي الولادة: نصائح وإرشادات لكل أم جديدة
أمر في عاية الأهمية!
الأمومة والطفل نصائح عملية لتلعبي مع طفلك الرضيع!
امنحي طفلك الجديد مجالات مختلفة لينظر إليها!
الأمومة والطفل 5 أسباب لعدم إعطاء الرضيع زجاجة الحليب في السرير
تسوس الأسنان!
الأمومة والطفل توقيت بدء إرضاع طفلك بالزجاجة ونصائح لنجاح العملية
وضعيات الرضاعة بالزجاجة أمر أساسي!
الأمومة والطفل طرق لتوفير الأموال عند شراء مستلزمات الأطفال حديثي الولادة
تسخين الحليب الصناعي لطفلك: الدوافع والمخاطر
الأمومة والطفل دراسة جديدة: تلوث الهواء والإجهاد يساهمان في انخفاض وزن الأطفال عند الولادة
من هن الأمهات الأكثر عرضة؟
الأمومة والطفل بكاء طفلك الرضيع يساعده على النوم بسرعة: نصائح وحيل لتنفيذ ذلك!
سيعتاد على النوم من دون مساعدتك!
الأمومة والطفل تنظيف وجه الرضيع أمر أساسي تعلميه بالخطوات!
تنظيف العنق خطوة أساسية!

تابعينا على