nathalie.farah nathalie.farah 23-02-2015

هل يمكنك أن تنكري أنّك تعانين من التوتّر في حياتك اليومية؟ لقد أصبح التوتّر جزءًا لا يتجزّأ من حياتنا اليومية لدرجة أنه على الرغم من أنّ بعض الأشخاص يعيشون حياة هادئة وخالية من أي توتر، تجدهم يبحثون عن أمر ما يسببّ لهم التوتر. يسهل علينا أن نحدّد التوتّر ولكن غالبًا ما يصعب التعامل معه لاعتقادنا أنّه ما من شيء يمكن عمله من أجل تغيير الجوّ المشحون بالتوتر من حولنا. إن كانت حياتك خالية من التوترّ فستصبح مملّة وبالعكس إن كانت مشحونة بالتوتر والضغوطات فستشكّل خطرًا على صحّتك. لذا، هل تستطيعين أن تتعاملي مع التوتر وكيف؟ سأقدم إليك في ما يلي 5 نصائح أوصت بها الجمعيّة الأميركية لعلم النفس حول كيفية التعامل مع التوترّ والتكيّف معه.

ias

للمزيد: نصائح المعالجة النفسية للتخلّص من العادات السيئة

• إفهمي السبب: جميعنا عرضة للتوتر ولكن بشكل يختلف من شخص الى آخر. وما يسبب لك التوتر قد لا يكون له أي تأثير على شخص آخر، لذا يجب أن تكوني قادرة على التعرّف على أسباب توترّك. فكلّ شخص لديه نقطة ضعف ما، وإن قمت بالضغط عليها ستنفجر. كيف تتوتّرين ومتى؟ وما هي الأفكار التي تراودك وكيف تتصرفين عندما تتعرّضين للضغط؟

• تحديد المصدر: ما الذّي يجعلك تتوترّين؟ ينتج عادةً التوتر عن مصدر قد تعتبرينه عاديًا وما هو واضح للعين قد لا يكون دائمًا الجواب، لذا عليك أن تكرّسي وقتًا لتجلسي مع ذاتك وتفهمي المصدر الرئيسي لتوترّك.

• كيف تتعاملين مع التوتر؟: هل طريقتك في التعامل مع التوتر فعالة؟ لا تخلو حياتنا من التوتر ولكن ما يزيد من شدّة التوتر هو ردّة فعلنا وتعاملنا معه. إن كانت طريقة تعاملك مع التوتر لا تجدي نفعًا فحاولي أن تجدي طريقة أخرى.

• اتّبعي نظاماً غذائياً صحيّاً: ما تأكلينه يؤثر بشكل كبير على درجة التوتر لديك. ليس صحيحًا أنّ ما تأكلينه عندما تصابين بالتوتر يشعرك بالتحسّن. ما تأكلينه عندما تتوترين يمكن أن يزيد من حدة توتّرك من دون أن تدركي ذلك. إنّ وجبات الطعام والوجبات الخفيفة من شأنها أن تشعرك بتحسنّ وتهدّىء من روعك إمّا بفضل العناصر الغذائية التي تتميز بها أو مصدر الطاقة المنتظم والفعال. إليك لائحة بالأطعمة الصحيّة: الهليون، والأفوكادو، والتوت والشاي والبابونج، والشوكولاته الداكنة، والثوم، والشاي الأخضر والجوز وهلم جرا.

• إتباع طرق صحيّة للتعامل مع التوتر: عليك أن تستشيري الطبيب إذا كنت تشعرين بالتوتر الدائم. فهذا سيساعدك على السيطرة على التوتّر بطرق صحيّة مثل الدواء، وممارسة الرياضة، والنوم، والتحدث إلى صديق أو أخصائي إضافة الى التنشئة الاجتماعية الصحيحة. قومي بهذه الأمور باعتدال ولا تضغطي على نفسك.

للمزيد: 8 مشاعر سلبية تدمّر السعادة!

الصحة الصحة الشخصية الصحة النفسية

مقالات ذات صلة

الصحة السكتة الدماغية التحذرية: أسباب وعوارض من الخطر جدا تجاهلها 
انتبهي من هذه العوارض، فقد تقع المصيبة
الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الصحة إطلاق منصة افتراضية لعلاج أمراض القلب في السعودية
منصة ستضم نخبة من الاستشاريين في مختلف مدن المملكة...
الأمومة والطفل بالفيديو، معلومات مثيرة للاهتمام عن طفلك
معلومات مثيرة عن طفلك!
الصحة اكتشفت اصابتها بسرطان الجلد بعد جلسة طلاء أظافر.. وهذه التفاصيل
بسبب جلسة طلاء أظافر!
الأمومة والطفل علاجات طبيعية لزكام الأطفال يمكنك استعمالها في المنزل 
ساعدي طفلك في المنزل من دون طبيب
الصحة علاج الزكام وسيلان الأنف بعيدًا عن الأدوية
طرق فعالة لعلاج سيلان الأنف والزكام!
الأمومة والطفل أمور عن أسنان الأطفال تجهلها 90% من الأمهات
هل كنت تعلمين؟
الصحة 7 نصائح من شؤون الأسرة في السعودية للحفاظ على صحة الأطفال في الشتاء
تعرفي على الأمراض الأكثر شيوعًا في فصل الشتاء
الصحة 5 علاجات منزلية لفقدان الوزن
لا لأخصائية تغذية.. علاجات في المنزل تساعدك
الأمومة والطفل هل الفاكهة تضرّ فعلًا بصحة طفلك؟
ما هي أفضل الخيارات الصحيّة لطفلك؟
الأمومة والطفل متى يسمح لطفلك بتناول الشوكولاته؟
هل يمكن لطفلك تناول الشوكولاته ومتى؟

تابعينا على