كيف أعتني بصحّة قطتي ونظافتها؟

الاعتناء بقطّة ليس مسؤولية صغيرة. فمدللتكِ الجديدة تحتاج إلى الكثير من الحبّ والاهتمام لاسيما في الأسابيع الأولى من استقرارها في المنزل.

ولكي تعيش قطتكِ حياةً صحيّة ومديدة، إحرصي على مراقبة تصرفاتها وعاداتها عن كثب واصطحبيها في زياراتٍ منتظمة إلى الطبيب البيطري وأمّني لها غذاءً مناسباً واعتني بنظافتها الشخصية عنايةً كاملة.

وفيما يلي بعض النصائح والتقنيات لمساعدتكِ في تحقيق هذه الغاية..

نصائح حول كيفية العناية بصحة القطط ونظافتها
  • إحرصي على أن يكون غذاء قطتكِ اليومي غنيّاً بحامض التورين الضروري للوقاية من أمراض القلب والتخفيف من احتمالات الإصابة بالعمى، وشبه خالٍ من الكربوهيدرات، إذ إنّ نسبة زائدة من هذا المصدر الغذائيّ ترفع معدل السكر في الدم وتُعزز احتمالات الإصابة بالسكري.
  • أمّني لقطتكِ حاجتها اليومية من المياه النظيفة التي من شأنها أن تُرطّب جوفها وتُبعدها عن الجفاف واضطرابات المسالك البولية وما يُمكن أن تتسبّب به من مضاعفات على المثانة.
  • اصطحبي قطتكِ في زياراتٍ منتظمة إلى الطبيب البيطري حتى يُخضعها للفحوصات البدنية الروتينية ويتأكّد من خلوّها من الجراثيم ويُعطيها العلاجات واللقاحات الضرورية.
  • راقبي تصرفات قطتكِ وعاداتها عن كثب ولا تتردّدي في إعلام الطبيب البيطري بأي تغيير يُمكن أن يطرأ عليها ولا يكون طبيعياً.
  • نظّفي أسنان قطتكِ بالفرشاة منعاً لتراكم البلاك والجير عليها وفيما بينها، مع الحرص على أن تُخفّفي قدر الإمكان من معدل تناولها للوجبات الجافة التي يُمكن أن تؤدّي إلى انسحال أسنانها وتُسيء إلى أطرافها.
  • تفقّدي شهرياً لثّة قطتكِ وأسنانها بحثاً عن أيّ تغيير في اللون أو أيّ أعراض أخرى تستدعي زيارة الطبيب البيطري أو على الأقل الاتصال به.
  • إن كان شعر قطتكِ قصيراً، إحرصي على تمشيطه بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع خلال فصلي الربيع والخريف. أما في الفصول الأخرى، فدعيها تتولّى المهمة بنفسها. وإن كان شعر قطتكِ طويلاً، إحرصي على تمشيطه بشكلٍ يومي حتى لا يتلبّد ويتشابك.
  • إن كانت قطتكِ لا تُحبّ الاستحمام، استعيني ببودرة خاصة تكون لها بديلاً عن الشامبو العادي، أو استعيني بقطعة قماشٍ مبلّلة بالماء الفاتر أو بمناديل مرطّبة ناعمة لتنظيف أي أجزاء متّسخة من شعرها أو لتنظيف الجوف الخارجي لأُذنيّها وأطراف عينيها لاسيما إن كانت كبيرة في السن أو صاحبة شعر طويل.
  • تحقّقي شهرياً من أذنيّ قطتكِ بحثاً عن آثار شمع أو صمغ أسود تدل الى إصابتها بالتهاب أو حالة مرضية معيّنة.
  • فكّري مرّتين قبل أن تقصّي مخالب قطتكِ. فالمسألة مزعجة ومؤلمة بالنسبة إليها. والأفضل أن تُعوّديها بدل ذلك على كيفية استخدام لوح الخدش ليكون لها وسيلةً بديلةً على أثاث المنزل لتشذيب مخالبها وتلبية رغبتها الطبيعية والملحّة بالخدش.

تلكَ كانت لائحتنا المتواضعة بأبرز النصائح المجرّبة للعناية بنظافة القطط والحفاظ على صحّتها، اعملي بها بحذافيرها وستضمنين لقطتكِ المدللةً حياةً طويلةً وسعيدة، بعيداً من الأمراض والالتهابات والمشاكل الصحية من أي نوع!

اقرأي أيضاً: كيف تُشجّعين قطتكِ المريضة على الأكل؟