3 نشاطات ممتعة ومفيدة لتعليم طفلك عن مفهوم المال!

نشاطات ممتعة لتعليم الطفل عن المال

لا شكّ أن المال هو مفهوم معقّد قد لا يستطيع طفلكِ فهمه جيّداً والتعامل معه بالشكل الصحيح، إذ يشتكي الأهل أحياناً من تبذير أطفالهم لمصروفهم وعدم الرغبة بالإدخار... فكيف تعوّدين صغيركِ على التصرف السليم في هذا الخصوص؟ جئناكِ ببعض النشاطات الممتعة التي تستطيعين الإستفادة منها بشكل كبير لتعليمه مفهوم المال:

  • تأثير الفراشات: الدرس الأهم الذي على طفلكِ تعلّمه عند التعامل مع المال هو الصبر كي يستطيع الإدّخار في المستقبل. ومن الطرق المثبتة فعاليتها في هذا الخصوص نذكر تربية الفراشات؛ بإمكانكِ خلق تجربة كهذه في المنزل، من خلال شراء ما يشبه حوض الأسماك، يستعمل خصيصاً لتربية الفراشات خارج إطار الطبيعة، ويمكّن طفلكِ من رؤية تحولها من شرنقة إلى فراشة. اطلبي من صغيركِ أن يعتني بها ويؤمن الظروف الملائمة، ليشعر أنّه يساهم في إحداث النتيجة النهائية. كذلك، وعند الإنتقال من مرحلة إلى أخرى، بإمكانكِ إعطاؤه مبلغاً بسيطاً من المال، كي يحتفظ به جانباً ويراقب تطوّر مدّخراته إلى مبلغ أكبر مع تطوّر الشرنقة إلى فراشة.
  • تحدّي التحلية: لتعليم طفلكِ قيمة الأمور التي نشتريها مقابل المال، إبدئي بغرض يحبّه كالتحلية! فإختاري نوع الحلويات المفضل لديه، وإصطحبيه إلى موضع بيعه للسؤال عن سعره. بعد التأكد من أن طفلكِ حفظ الرقم، إصطحبيه في رحلة ممتعة للسوبرماركت وقولي له" "ماذا لو حاولنا صنع هذه التحلية بأنفسنا ورؤية ما إن كنّا نستطيع فعل ذلك بمبلغ أقل؟" أطلبي من طفلكِ بعدها أن يقوم بإحتساب أسعار الأغراض التي إستلزم شراؤها لتحضير التحلية، بمساعدتكِ بالطبع، كي يفهم من أين تأتي قيمة الأمور وأسعارها.

ضاعفي حماسة طفلكِ من خلال وضع فائدة أعلى بكثير، وذلك بنسبة قد تصل إلى 100% حسب إمكانياتكِ

  • الفائدة: كي يقدّر طفلكِ أهمية الإدخار، ركّزي على مفهوم "الفائدة" المستعمل في البنوك، بحيث يتمّ إضافة نسبة معينة من المبلغ الذي يتمّ إدخاره كلّ فترة. ولكن، عوضاً عن الإكتفاء بالفائدة الصغيرة المعتمدة، ضاعفي حماسة طفلكِ من خلال وضع فائدة أعلى بكثير، وذلك بنسبة قد تصل إلى 100% حسب إمكانياتكِ. فإن إستطاع طفلكِ إدخار مبلغ محدّد، ضاعفيه مثلاً وقولي له أنّ الأمر يعود إلى كونه لم يقم بصرف المبلغ وإحتفظ به. إستمرّي في هذه الطريقة على فترة محدّدة، وستجدين أن طفلكِ سيقدّر مفهوم الإدخار، لا بل يستمتع به! هذا النشاط يناسب الأطفال إبتداءً من عمر السابعة.

لا تستخفي بأهمية هذه النشاطات البسيطة التي ستنعكس إيجاباً على حياة طفلكِ الإقتصادية في المستقبل، وتبعده عن الإسراف والتبذير!

إقرئي المزيد: 4 دروس في المال علّميها لطفلك!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟