معلومات عن البروفين للاطفال واضراره المحتملة

معلومات عن البروفين للاطفال واضراره المحتملة

يعتبر البروفين للاطفال من الأدوية الشائعة التي يستخدمونها في حال ارتفاع درجة حرارة الجسم أو في حال معاناتهم من التهاب معين. لكن انتشرت الآقاويل حول تعدد اضرار البروفين على الاطفال! ما هي أبرزها وهل هذه المعلومات صحيحة؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

نعم، يمكن أن يؤثر البروفين بشكلٍ سلبي على صحة الطفل لكن هذا فقط في حال تناوله جرعة زائدة من هذا الدواء.

في البداية، عليك أن تعلمي أنه لا يجب تقديم البروفين للاطفال الذين لم يبلغوا عمر الستة أشهر بعد أما بعد هذا العمر فيصبح مسموحاً إلا أنه يجب عليك أن تحصلي على موافقة الطبيب أولاً.

مكونات دواء بروفين

يحتوي دواء البروفين على مادة الأيبوبروفين ويتم تناوله عن طريق الفم. يختلف مفعول هذا الدواء حسب عمر الطفل وحسب المشكلة والأعراض التي يعاني منها. يعتبر البروفين آمن في حال استخدامه بالطريقة اللازمة وفي حال اتباع التعليمات الموصى بها من قبل الطبيب.

ينصح عادةً بالحصول على هذا الدواء بعد تناول الطفل الطعام من أجل التقليل من الآثار الجانبية الناتجة عنه.

أسباب استخدام الطفل دواء البروفين

يصف الطبيب بالعادة هذا الدواء للطفل في الحالات التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • المعاناة من الصداع الشديد.
  • المعاناة من أعراض ناتجة عن ظهور الإلتهابات.
  • المعاناة من ألم في العظام والمفاصل.

ما هي الجرعة الآمنة من البروفين للاطفال؟

في حال وصف الطبيب هذا الدواء للطفل، تكون الجرعة المناسبة ما بين الـ5 والـ10 ميليغرامًا لكل كيلوغرام من وزن الطفل. وتكون مقسمة على ثلاث جرعات في اليوم.

لكن في حال تناول الطفل جرعة زائدة عن المسموح، هنا تبدأ الأضرار بالظهور! فماذا تكون اضرار البروفين على الاطفال؟

تظهر الآثار الجانبية عادةً في حال كانت الجرعة تتخطى الـ400 ملجم/ كجم. في هذه الحالة، من المحتمل أن يعاني الطفل من التالي:

  • المعاناة من الفشل الكلوي.
  • حدوث مضعفات في الجهاز العصبي مثل التشنجات.
  • ارتفاع حموضة الدم.

كما لاحظت أن هذه مشاكل ليست طفيفة إذ أنها خطيرة ومزمنة ومن شأنها أن تؤثر على حياة الطفل بشكلٍ كبير. لذلك، لا تهملي هذا الموضوع أبداً وتأكدي من أخذ الطفل إلى الطبيب ليحصل على العلاج المناسب في أقرب وقت ممكن.

ومن بين الأعراض التي تشير إلى حصول الطفل على جرعات زائدة تتضمن:

  • المعاناة من الغثيان المستمر والقيء.
  • المعاناة من الصداع الشديد.
  • الشعور بالنعاس الدائم.
  • الشعور بالدوران.
  • سماع طنين مستمر في الأذن.
  • عدم التمكن من الرؤية بشكلٍ واضح.

والأعراض الخطيرة التي يمكن أن يعاني منها الطفل تتضمن:

  • عدم التمكن من التنفس بشكلٍ جيد.
  • بطئ نبضات القلب.
  • المعاناة من التشنجات.
  • حدوث الفشل الكلوي.
  • انخفاض مستوى ضغط الدم.

لا تظهر الأعراض عادةً إلا قبل مرور 4 ساعات على تناول الطفل هذا الدواء. لذلك، عندما تشكين أن طفلك حصل على كمية إضافية من دواء البروفين، تأكدي من التوجه فوراً إلى أقرب مستشفى مع أخذ علبة الدواء لتساعدي الأطباء على الحصول على كافة المعلومات حول الدواء ولمساعدتهم على معرفة الجرعة الإضافية التي حصل عليها صغيرك.

علاج تناول جرعة زائدة من البروفين

في بعض الأحيان، قد يطلب الطبيب خضوع الطفل لغسيل المعدة لكن هذا الأمر يعتمد على حدة الأعراض التي يعاني منها. هذا ولا يوجد أي أدوية مضادة للبروفين ولذلك سيقوم الطبيب بالتركيز على الأعراض التي يعاني منها من أجل علاجها والتخلص منها.



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!