3 مشكلات داخل الفراش الزوجية، لا يجب أن تقلقك بحسب الأطباء!

مشكلات في العلاقة الحميمة غير مقلقة

غالبًا ما يقلق الزوجان وبخاصة المرأة من المشكلات التي تواجهها وزوجها داخل الفراش الزوجية. وفي الوقت الذي لا يجب الإستهانة فيه بهذه المشكلات، من غير الصحي الإكثار في التفكير بها والقلق بشأنها، فبعض هذه المشكلات التي تثير قلق المرأة تحديدًا ليس خطيرًا بقدر ما تعتقدين.

ما هي مشكلات العلاقة الحميمة الأقل خطورة من غيرها بحسب الأطباء؟ اليك الجواب في هذا المقال من عائلتي.

ضعف الرغبة بممارسة العلاقة مع الزوج: وبحسب الأطباء من الطبيعي جدًا أن تخف وتيرة العلاقة الحميمة والرغبة أيضًا مع مرور وقت طويل على الزواج ومع التقدّم في العمر. فانخفاض الرغبة طبيعي بين كل ثنائي لذا لا تقلقي بل تحدثي مع زوجك بهذه الأمور وابتكرا أمورًا وأساليب جديدة لإعادة إحياء هذه العلاقة من جديد.

ضعف الرغبة بعد الإنجاب: وبعض النساء يقلقن أيضًا عند ملاحظتهن أن الرغبة بممارسة العلاقة الحميمة قد انخفضت بعد الإنجاب، لكن هذا الأمر أيضًا طبيعي بحسب الأطباء بفعل التقلّبات الهرمونية التي تحدث في جسمك فضلًا عن التعب والإرهاق الذي تشعرين به مع الرضاعة وعدم انتظام نوم الرضيع. وسرعان ما ستعود الأمور الى مجاريها شيئًا فشيئًا.

عدم تطابق الإحتياجات: إذا كنت تحبين أسلوبًا معينًا في العلاقة الحميمة ولزوجك اهتمامات أخرى في هذا المجال ولا تجدان أي نقاط مشتركة فالحل الوحيد لهذه المشكلة هو الحوار والنقاش لإيجاد حلول ترضي كلاكما.

إقرأي ايضًا:5 معتقدات خاطئة عن العلاقة الحميمة!



إختبار الشخصية

أي قارة أنتِ في الفراش؟