مرض كرون يبدأ بالألم، هل ينتهي بالموت؟

فقدان الشهية

داء كرون هو مرض مزمن يسبّب التهاب بطانة الجهاز الهضمي ويمكن أن تنطوي هذه الالتهابات على مناطق مختلفة منه. وغالباً ما تنتشر الالتهابات الناجمة عن هذا المرض في عمق طبقات الأنسجة المتضررة من الأمعاء. ويمكن لداء كرون أن يسبب الألم كما قد يؤدّي أحياناً إلى مضاعفات تهدّد الحياة.

سلّطي الضوء على التهاب المريء!

ما هي أعراض مرض كرون؟

يمكن أن تندرج أعراض هذا المرض من خفيفة إلى حادة ويمكن أن تتطوّر مع الوقت أو أن تحدث فجأة من دون سابق إنذار. وتتضمّن هذه الأعراض:

* الإسهال: الالتهاب الناجم عن داء كرون يحفز الخلايا الموجودة في المناطق المصابة في جدران الامعاء على إفراز كمية كبيرة من الماء والأملاح. ولأنّ الامعاء لا يستطيع امتصاص فائض السوائل المتراكمة يحصل عندها الاسهال. كما تساهم التشنجات المعوية الحادة، في إنتاج براز أكثر ليونة من المعتاد.

* دم في البراز: من الممكن للأطعمة التي تعبر الأمعاء أن تتسبّب بنزف الأنسجة الملتهبة أو حتّى بنزف الأمعاء نفسه. وفي حالات كهذه سيلاحظ المريض ظهور دم بلون أحمر فاتح في حوض المرحاض أو أحمر داكن مع البراز. كما أنّه من الممكن أن يكون الدم غير مرئي.

* تقرحات: قد يتسبّب مرض كرون بجروح صغيرة ومتفرّقة على سطح جدار الأمعاء فتتطوّر وتصبح تقرّحات كبيرة تتغلغل في أعماق جدران الأمعاء، كما قد تظهر بعض التقرّحات في الفم.

* فقدان الشهية وخسارة الوزن.

* آلام وتشنجات في البطن.

وتتمثّل الأعراض الأخرى التي قد تصيب المرضى الذين يعانون من درجات حادة من المرض بالحمى، التعب، التهاب المفاصل، التهاب العين، مشاكل في الجلد، التهاب في الكبد أو في القنوات الصفراوية.

المضادات الحيوية، كيف تؤذي القولون؟

هل من علاج لداء كرون؟

لا يوجد حالياً أي علاج لمرض كرون والهدف من العلاج الطبي هو الحد من الالتهاب الذي يؤدي إلى ظهور الأعراض. وتتضمّن هذه العلاجات المساعِدة: الأدوية المضادة للالتهابات والمضادات الحيوية، ومثبّطات جهاز المناعة.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!