متى يجب أن أتناول مثبتات الحمل؟

مثبتات الحمل | مشاكل الحمل

الحمل الضعيف، مشكلة من مشاكل الحمل، تدفع المرأة الحامل إلى تناول المثبتات لإنقاذ جنينها. إكتشفي في هذا المقال كلّ ما يجب أن تعرفيه عن مثبتات الحمل.

كيف تساعد منشطات الحمل على التخلّص من مشاكل الخصوبة؟

يصف الطبيب المثبتات التي هي عبارة عن أدوية غنية بالبروجستيرون، لتتثبيت الحمل عندما يكون ضعيفاً، أي في الحالات التالية:

* عندما تكون المرأة معرّضة للإجهاض المتكرّر.

* في حال كانت المرأة تعاني من نقص في هرمون البروجستيرون.

* في حال تكييس المبيض.

إن كانت المثبتات قد تنقذ حملك، فهي قد تؤذي جنينك أيضاً! فعلى عكس ما تعتقد الكثيرات، تناول مثبتات الحمل لا يضمن وصول الحمل إلى خواتمه السعيدة. فعلى مرّ التاريخ حتّى اليوم، تبيّن أن تناول هذه الأدوية قد يؤثّر سلباً على صحّة الجنين. و خير دليل على ذلك، كان الدواء المثبّت الذي مُنع في جميع أنحاء العالم، والذي عرف تحت إسم "ستيلبسترول". هذا الدواء يؤثّر على رحم الجنين الانثى، فتولد برحم طفولي. من هنا، أشارت الدراسات والتجارب إلى أن مثبتات الحمل قد تسبّب بعض المشاكل المزمنة للجنين. لذلك ننصح كلّ إمرأة حامل بإتّباع تعاليم الطبيب بحذافيرها عند تناول هذا النوع من الأدوية. أمّا الآثار الجانبية الجسدية والنفسية التي قد تسبّبها المثبتات على الحامل فهي التالية:

* الشعور الدائم بالغثيان.

* الشعور بالتقلصات الشديدة الشبيهة بالتقلصات التي تشعر بها المرأة عندما تكون معرّضة للإجهاض.

* التعرّق الزائد.

* القلق.

* إرتفاع حرارة الجسم.

عندما يصبح الحمل مفيداً لأمراض القلب...



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟