ما هي الأطعمة الضرورية لعملية الديتوكس؟

طريقة تنظيف الجسم | تنقية الجسم من السموم

لإعادة تنشيط الجسم وتعزيز عملية الأيض، ينصح أخصائيو التغذية بالتخلّص من سموم الجسم من خلال اتّباع نظام الديتوكس. وإذا كنت ترغبين القيام بذلك فقد يكون من الصعب عليك اختيار الأطعمة المفيدة والضرورية للقيام بهذه العملية بشكل فعّال، لذلك ارتأينا تزويدك بلائحة الأطعمة التي ستساعدك على نجاح خطوات الديتوكس الذي تتّبعينه. وعند ذكر نظام الديتوكس، يتبادر إلى أذهاننا الكثير من المواد الغذائية التي تشعرنا بالانتعاش وتجدّد خلايا الجسم مثل الشاي الساخن، الخضار النيئة، والفواكه الطازجة، ويحصل ذلك لسبب وجيه وهو أنّ الأطعمة التي تحتوي على الألياف غير القابلة للذوبان (مثل الخضار النيئة) أو المدرّة للبول (مثل الشاي الأخضر) تعمل على تعزيز عملية الهضم السريع وتفريغ الأمعاء. إليك في ما يلي الأطعمة التي ستساعدك في التخلّص من سموم الجسم:

*الخرشوف: يحتوي على مركّبات نباتية مضادة للأكسدة تعرف بأحماض الـ "caffeoylquinic"، وهي تستخدم لعلاج مشاكل الكبد وذلك لأنّها تحفّز تدفّق العصارة الصفراوية التي تساعد الجسم على هضم الدهون والتخلّص من سموم الوجبات الدسمة.

حمية الديتوكس لجسم صحيّ خال من السموم!

*الأفوكادو : تحتوي فاكهة الأفوكادو على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة الضرورية لصحة القلب، إضافة إلى مركّب الجلوتاثيون الذي يمنع امتصاص بعض الدهون من الأمعاء التي تسبّب الضرر التأكسدي والمهمّ لتطهير الكبد.

*جذور الهندباء: تعدّ جذور الهندباء إحدى مدرّات البول الطبيعية بفضل مساهمتها في زيادة إنتاج البول.

*الشاي الأخضر : يعتبر هذا النوع من الشاي غنيّاً بمضادات الأكسدة بنسبة أعلى من الأنواع الأخرى، كما أنّه يحتوي على نسبة كافيين تساهم في إدرار البول ما يؤدّي إلى التخلّص من احتباس الماء الزائد في الجسم.

*البصل والثوم: يحتوي هذا النوع من الأطعمة على مركّبات الفلافونويد التي تحفّز إنتاج الجلوتاثيون الذي يعدّ أحد أقوى المواد المضادة للأكسدة في الكبد. ونتيجة لذلك، للثوم والبصل خصائص مضادة للبكتيريا ومعزّزة للجهاز المناعي.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!