ما علاقة الحزام الناري بالسكتة الدماغية؟

علاقة الحزام الناري بالسكتة الدماغية | تأثير الحزام الناري على الصحة

الحزام الناري أو القوباء المنطقية هو شريط من الطفح الجلدي المؤلم يظهر على شكل حزام في الجسم، وينتج من الإصابة بأحد الفيروسات المسبّب لمرض العنقز أو جدري الماء؛ إذ عند الإصابة بهذا الأخير يبقى الفيروس كامناً في العقد العصبية لسنوات عديدة، ولدى تنشيطه يسير الفيروس مع الأعصاب ليصل إلى الجلد.

ما هو الحزام الناري؟

ولكن ما علاقة الحزام الناري بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية؟ بيّنت إحدى الدراسات الحديثة أنّ الإصابة بالحزام الناري ترفع من خطر إصابة الشباب بالأزمة القلبية أو السكتة الدماغية. وتوصّلت الدراسة إلى أنّ العدوى الناتجة من الفيروس المؤدّي لجدري الماء ترفع من خطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 40 عاماً، وقد استخلصت الدراسة هذه النتائج بعد أن تابعت حالة أكثر من 300 ألف شخص. ورأى القيّمون على هذه الدراسة أنّه من المهم أن يخضع الأشخاص الذين عانوا من الحزام الناري لفحوصات طبية تهدف إلى التأكد من عدم وجود أي عوامل أخرى قد ترفع من خطر إصابتهم بالسكتة الدماغية.

السكتة الدماغية: ماهيتها أسبابها وأعراضها

وفي دراسة أخرى أجريت في جامعة لندن على 100 ألف شخص كانوا قد أصيبوا بالقوباء المنطقية و213 ألف شخص من الفئات العمرية نفسها لم يصابوا بهذا المرض الفيروسي، تبيّن أنّ الأشخاص الذين هم ما دون الـ 40 عاماً عرضة بنسبة 74% للإصابة بالسكتة الدماغية إذا كانت لديهم الحزام الناري وخاصة إن كانوا يعانون من البدانة، مستويات الكوليسترول المرتفعة وإن كانوا من المدخّنين.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!