ما الذي يجب أن تعرفه ابنتك عن نظافتها الشخصية؟

النظافة الشخصية عند جيل الفتيات | النظافة بعد بلوغ البنت

إنّ النظافة الشخصية أمر مهمّ جدّاً نتعلّمه منذ الصغر ليصبح مع مرور الأيام روتيناً يجنّبنا الأمراض والمشاكل الصحية. وأنت هل تذكرين عندما بدأت والدتك بإسداء النصائح لمساعدتك في تعلّم كيفية الاهتمام بنظافتك؟ وها قد صرت أنت أمّاً وينبغي عليك نقل بعض الأفكار لابنتك أيضاً. ما إن يبدأ جسم ابنتك بالتغيّر والنمو تصبح النظافة الشخصية إحدى الأولويات في حياتها، لذلك إليك ما يجب أن تعرفه صغيرتك عن النظافة، الدورة الشهرية، وكافة التغيرات الأخرى التي ستواجهها عند البلوغ:

*أساسيات النظافة الشخصية: ساعدي ابنتك للاعتياد على روتين معيّن لتحقق النظافة من خلال تعليمها كيفية الاعتناء بشكل صحيح ببشرتها بشكل عام والمنطقة الحميمة بشكل خاص.

لن تزعجك رائحة المهبل بعد اليوم...

*معرفة علامات البلوغ: إنّ معرفة الوقت الذي ستبلغ فيه ابنتك يساعدك في تحضيرها للتغيرات التي ستواجهها كالدورة الشهرية التي قد تحدث للمرة الأولى عندما تكون خارج المنزل، ويمكن توقّع اقتراب البلوغ من خلال علامات عديدة مثل: نمو الثديين، نمو الشعر في منطقة تحت الإبط، على الساقين، ومنطقة العانة، وتراكم الدهون في الجسم حول الوركين والفخذين بشكل خاص.

*الفتيات وإزالة الشعر الزائد: تشمل نظافة البنات الشخصية إزالة الشعر الزائد، ولأنّ إزالته بالحلاوة أو الشمع قد يكون مؤلماً، غالباً ما تلجأ الفتيات إلى طريقة الحلاقة. ولكن لتتمكّن ابنتك من القيام بذلك بأمان، علّميها كيفية حمل الشفرة وكيفية استخدامها للحصول على بشرة نظيفة خالية من الجروح.

متى يعدّ السنّ مناسباً لبدء استخدام الفوط اليومية؟

*الفوط الصحية: قد تبدأ الإفرازات المهبلية قبل حوالى عام من بلوغ البنت، لذا فمن المفضّل عندها أن تبدأ باستخدام الفوط الصحية اليومية للحفاظ على نظافتها ومنعاً للإحراج في حال قد بدأت دورتها الشهرية لأوّل مرة من دون سابق إنذار.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟