ماذا تفعلين إذا أُصيب طفلك بالإسهال؟

ماذا تفعلين إذا أُصيب طفلك بالإسهال؟

الإسهال هو عبارة عن إرتفاع في عدد مرور البراز وزيادة حجمه وميله إلى أن يكون سائلاً جداً. إنه ليس بمرض ولكنه عارض مرتبط غالباً بإلتهاب المعدة والامعاء الذي يؤدي أيضاً إلى التقيؤ وأوجاع المعدة وحرارة مرتفعة وأيضاً آلام في الرأس.

في معظم الأحيان يرتبط هذا الالتهاب بفيروس بسيط، ويختفي خلال 3 إلى 4 أيام من دون تعريض الحياة للخطر. غير أن المشكل عند الأطفال يكمن في أن الإسهال قد يسبّب لهم سريعاً جفافاً من المحتمل جداً أن يكون خطيراً. لذلك من المهمّ أن تتصرّفي سريعاً عندما تجدين هذه الإشارات:

  • إسهال أو تقيؤ يدومان لأكثر من يومين.

  • وجود دم في البراز.

  • وجود كمية كبيرة من البراز (أكثر من 8 في اليوم).

  • إرتفاع الحرارة.

  • تكون بشرته شاحبة أو رمادية.

إستشيري الطبيب إذا كان إسهال طفلك لا يتقلّص خلال يومين، أو إذا خسر الكثير من وزنه، وأيضاً بدأت صحته تتدهور في شكل عام. فهو سيصف الدواء الأنسب لحالته ويقدّم العلاج الفعّال في حال تعرّضه للجفاف.

وفي ما يخصّ التغذية، يمكن لطفلك أن يستمرّ في الأكل كالعادة. بالتأكيد قد تفضّلين تقديم الأطعمة له التي تجعل البراز يصبح أكثر صلابة مثل الجزر والأرزّ والموز.

أما المكمّلات الغذائية، فإن بعض أنواع البروبيوتك وليس كلها أثبتت فاعليتها في خفض مدة الإسهال. لكن بالتأكيد تحدّثي إلى الطبيب أولاً.

إقرئي أيضاً: خلطات طبيعية لعلاج الإسهال خلال الحمل



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!