افضل الطرق الطبيعية لتصغير الثديين اثناء الرضاعة

من الطبيعي أن يزداد وزنكِ خلال الحمل ومن الطبيعي أيضاً أن يزداد حجم ثدييكِ نتيجة التقلبات الهرمونية. ولكنّ ظاهرة الثديين الكبيرين قد تلاحقكِ حتى مرحلة الرضاعة، لا بل وقد تتضاعف تحت وطأة هرمونات الرضاعة والدهون وثقل الحليب.

لتصغير الصدر اثناء الرضاعة

وللتعامل مع هذه الظاهرة والحدّ من مضاعفاتها السلبية على نفسيّتكِ واستقامة وقفتكِ وقدرتكِ على ممارسة التمارين، تنصحكِ "عائلتي" باللجوء إلى هذه الطرق الطبيعية المعروفة في قدرتها على تصغير حجم الثديين من دون أي تأثيرات جانبية:

  • أخلطي ملعقة كبيرة من بودرة بذر الكتان في كوب من الماء الدافئ واشربي الخليط يومياً حتى يساعدكِ في خفض معدلات الأستروجين ويصغّر بالتالي حجم ثدييك.

  • مارسي التمارين الرياضية التي من شأنها أن تحرق الدهون المتراكمة في ثدييكِ لتعيدهما إلى حجمهما الطبيعي. ونذكر لكِ من بين هذه التمارين على سبيل المثال لا الحصر: تمرين الضغط أو Push-up وتمرين العقلة أو Chin-up.

  • دلّكي جسمكِ لتعزيز الدورة الدموية وزيادة قدرة الأنسجة الدهنية على حرق الدهون بما فيها الدهون المتراكمة في منطقة الصدر. إن أردتِ، يمكنك استخدام زيت الزيتون وزيت جوز الهند لتدليك ثدييك بحركات دائرية وأخرى عامودية.

  • انتبهي إلى عاداتكِ الغذائية وتلافي استهلاك الأطعمة التي من شأنها أن تزيد الدهون في جسمك وتكبّر حجم ثدييك.

  • زيدي معدل استهلاكك اليومي للفاكهة والخضار والحبوب الكاملة والبقول والشوفان كونها صحية وتسدّ الجوع من دون دهون إضافية.

  • إشربي الشاي الأخضر الغني بمادة الكاتيكين الفعّالة في تحريك الأمعاء والتخلّص من الدهون الزائدة وإعادة الثديين إلى حجمهما الطبيعي.

  • استعيني بمغلي الزنجبيل مع العسل لتحفيز جسمكِ بسرعة وسهولة على استقلاب الدهون، لاسيما تلك المتراكمة في منطقة الصدر.

  • دلّكي ثدييك ببياض بيضة وأتركيهما ينتقعان به مدة 30 دقيقة حتى يشتدّا ويزدادا قوة.

  • إحرصي على تناول الأسماك الدهنية على شاكلة السلمون والتونة، كونها تخفّف من معدلات الأستروجين في الجسم الأمر الذي ينعكس إيجاباً على حجم الصدر.

تلك كانت نصائحنا لكِ لتصغير حجم الثديين أثناء الرضاعة. جرّبيها ولا تتردّدي في مشاركتنا رأيكِ بها على موقعنا.

اقرأي أيضاً: متى تتوقفين عن الرضاعة الطبيعية؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟