كيف تُساعدين طفلكِ على الإنتقال إلى سريره الخاص؟

طرق لمساعدة الاطفال على النوم بمفردهم

من الطبيعي لا بل من المنطقي جداً أن يفضّل طفلكِ النوم بينك ووالده على النوم بمفرده في السرير. ولكنّ الوقت الآن قد حان ليتخلّص صغيركِ من هذه العادة وينتقل إلى غرفةٍ خاصةٍ به. كيف تساعدينه على ذلك وكيف تُسهّلين علن نفسكِ المهمّة؟ إليكِ من "عائلتي" النصائح التالية:

انماط نوم الاطفال حديثي الولادة

* تحدّثي إلى طفلكِ في مسألة إنتقاله إلى غرفة خاصة به والنوم في سرير خاص به، واتفقي معه على أطر زمنية وتصميم محدّد للغرفة والسرير وموضع الألعاب والدمى فيها، إلخ.

* ابتكري عادةً جديدةً واجعلي منها روتيناً يرافق فترة الخلود إلى الفراش، على غرار قراءة قصة مشوّقة أو ما شابه. وبهذه الطريقة، ستحثّين طفلكِ على التطلّع إلى هذه الفترة والارتياح لها.

* زيّني غرفة طفلكِ بألوان يحبّها وشخصيات كرتونية أو تلفزيونية يتابعها، الأمر الذي سيُرغّبه بتمضية الوقت فيها والاستمتاع به.

* حدّدي موعد انتقال طفلك إلى غرفته الخاصة بتاريخِ مميّز على غرار بداية فصل جديد أو حلول أحد الأعياد. فبذلك ستساعدين طفلكِ على اختبار حسّ التجديد.

* عمّمي خبر انتقال طفلكِ إلى غرفته الجديدة وانشريه في كافة أنحاء المنزل على شكل يافطات صغيرة وتعليقات، وذلك حتى تتعوّد كافة حواس طفلكِ على تقبّل فكرة الانتقال.

* التزمي بقاعدة نوم الطفل في غرفته الخاصة وابذلي جهداً لردّه إلى الفراش وتذكيره بقاعدة النوم الجديدة إذا ما أتاكِ في منتصف الليل راغباً في العودة إلى سريره الوالديّ.

هل من الطبيعي أن ينام طفلك مفتوح العينين؟



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!