كيف تحضرين ابنتك المراهقة للتغيرات التي ستحدث معها؟

كيفية تحضير المراهقة للتغيرات التي ستحدث معها

المراهقة هي مرحلة حساسة جدًا في حياة المراهق سواء ذكرًا كان أم أنثى. فالمراهقة هي فترة إنتقالية بين الطفولة ومرحلة البلوغ والشباب. تتّسم هذه المرحلة بالتجدّد المستمر وتتطلّب تفهمًا لتصرفات المراهق الذي يتخبّط بين هويته الحالية وطفولته التي عاش فيها سنوات كثيرة.

في هذه الفترة، يحدث الكثير من التغيرات النفسية والجسدية والفسيولوجية وتكون هذه الأخيرة سريعة ومتلاحقة وتترك بصماتها على كلا الصبي والفتاة. لذا يترتب عليك كأم تحضير ابنك وابنتك لها.

وفي هذا السياق، سنطلعك على كيفية التعامل مع الفتاة بشكل خاص وتحضيرها لهذه الفترة الدقيقة.

التغيرات الجسدية

  • في هذه الفترة يتبدّل شكل ابنتك وتكبر بسرعة وتدرك وقتها بأنها لم تعد طفلة، وأنها في طريقها لتصبح امرأة ناضجة. من المهم جدًا أن تحضريها أولًا بأن شكلها الخارجي سيتغير، سينمو ثدياها وفي هذا الإطار عليك تحضيرها نفسيًا وتدريجيًا لإرتداء حمالة الصدر لأنها قد لا تتقبّلها بسرعة. إذهبي معها ودعيها تختار حمّالة الثدي التي تريدها لكي تتقبّلها بشكل أسهل.
  • اما نمو الشعر أيضًا في أماكن مختلفة في الجسم فسيكون أمرًا مزعجًا ومحرجًا لابنتك، لذا انتظري حتى يصبح هذا الشعر كثيفًا وأزيليه لها. ثمة تقنيات عدة لإزالة الشعر وقد يكون الشمع الوسيلة الأفضل ولكن عليك مراعاة بشرة ابنتك أولًا لإختيار الوسيلة المناسبة لها، فإذا كان الشمع مؤلمًا جدًا جرّبي لها طريقة أخرى تلائمها.
  • وأخيرًا، عليك التحدث مع ابنتك عن الدورة الشهرية بوضوح، فسّري لها سبب نزول الحيض وكيفية التصرف في هذه الفترة من الشهر والأهم ألاّ تزرعي في ابنتك شعورًا بالخجل من هذه المسألة.

التغيرات النفسية

تترافق التغيرات الجسدية للفتاة مع تغيرات نفسية تترجم في تقلّبات حادة في مزاجها وبعدم الشعور بالاطمئنان وعدم الاستقرار والقلق والارتباك والخجل.

وهنا عليك أن تكوني متفهمة جدًا مع ابنتك وتتحلّي بالصبر والأهم عدم استخدام أساليب التوبيخ والخشونة في التعامل معها ودور المراقب الذي يسخر من كل التصرفات لكي تكسبيها صديقة لك!

إقرأي أيضًا: خطوات فعالة في علاج السمنة عند المراهقين



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟