كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين

يعتبر العناد من الظواهر المعروفة في سلوك الطفل ولذلك تبحث الأم عن مختلف الطرق التي يمكن اعتمادها من أجل مساعدة الطفل على التخلص من هذه العادة. لذلك، سنساعدك اليوم من خلال تزويدك بأبرز المعلومات حول كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين.

طريقة التعامل مع عناد الطفل

في حال كان طفلك ذو شخصية عنيدة إذا من الطبيعي أن يكون قد وضعك في مواقف محرجة جدًّا خصوصًا عند خروجك من المنزل برفقته. لذلك ومن أجل التغلب على عناد الطفل يمكنك الإعتماد على الطرق التالية:

  • الإستماع إلى الطفل: استمعي جيدًّا إلى كل ما يريد الطفل قوله وهذه هي الطريقة الوحيدة التي تضمن سماع طفلك ما تريدين قوله بالمقابل. في معظم الأحيان، عند إصرار الطفل على القيام بأي عمل، يمكنك الإستماع إليه والتحدث معه حول كل ما يزعجه.
  • عدم إجبار الطفل على القيام بأي عمل: لا تجبري الطفل على القيام بأي عمل لا يريد القيام به! هذه الطريقة لن تؤدي إلى مكان بل على عكس ذلك ستلاحظين إصرار الطفل أكثر فأكثر على قيامه بهذا العمل.
  • إعطاء الطفل الخيارات: يمكنك تقديم لطفلك بعض الحلول أو الخيارات في حال طلب منك القيام بحجة لا يجب عليه القيام بها. مثلًا، في حال إصرار الطفل على عدم خلوده النوم يمكنك إعطائه خيارين: إما اختيار قصة قصيرة لقرائتها قبل النوم أو مساعدتك على القيام بأي عمل في المنزل.
  • التخلي عن التهديد: عند التحدث مع طفلك الذي يبلغ عمر السنتين عليك التخلي عن التهديد والتأكد من الوصول إلى نقطة تفاهم معه.

أخيرًا، مهما كانت المشكلة التي تعانين منها مع ابنك، ننصحك بالإعتماد على الحواء كوسيلة من أجل التفاهم معه ومن أجل التوصل معه إلى حل يناسب الطرفين.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!