ما هي تغيرات الحامل في الشهر التاسع؟

أيام قليلة تفصلنا عن موعد الولادة المنتظر، فبعد رحلة الحمل التي دامت تسعة أشهر إستعدّي لرؤية صغيرك وضمّه بين ذراعيك. كيف سيكون هذا الشهر؟ وهل ستكون ولادتك في بدايته أو نهايته؟ إكتشفي كل ما يتعلق بالحامل في الشهر التاسع في هذا النص.

كل ما يخص الحامل في الشهر التاسع

بين الخوف من الولادة وآلامها وفرح اللقاء ورؤية طفلها الصغير بعد طول إنتظار تبدأ الحامل شهرها التاسع. قد يكون موعد الولادة لدى البعض في بداية هذا الشهر، والبعض الآخر في نهايته خصوصاً إذا كان هذا هو الحمل الأول للمرأة.

للمزيد: 10 طرق لتسريع الولادة الطبيعية

عند دخول الحامل الشهر التاسع أي الأسبوع السادس والثلاثين، من الضروري جداً زيارة الطبيب كل أسبوع لتحديد موعد الولادة والكشف على صحة الحامل والجنين. كفحص الوزن للحامل، وقياس الضغط الذي ربما يكون أعلى ممّا كان عليه خلال منتصف الحمل، ومعدّل نبض الجنين وحجمه ووضعية رأسه، كما يتم فحص عنق الرحم لتحديد الاتساع.

خلال هذا الشهر ستلاحظين أن حركة الجنين قد إنخفضت عن قبل نتيجة كبر ونمو الجنين إذ لا يعود بطن الحامل يتّسع له، هذا إضافة إلى زيادة الإفرازات المهبلية بكثرة وتغيّر لونها.

كذلك ستشعرين بهذه الفترة بما يعرف بالطلق أو المخاض الكاذب في البداية لتعودي وتشعري بـالمخاض الحقيقي عندما يحين موعد الولادة.

عند بداية هذا الشهر حضّري شنطة الولادة وجهّزيها قبل أن يحين موعد ولادتك كي لا تنسي أي شيء تحتاجينه.

للمزيد: كيف تجهزين شنطة الولادة؟

لكي تكون ولادتك سهلة من دون أي مخاطر أحرصي على تناول الغذاء الصحي وإنتبهي إلى وجباتك، كما يمكنك ممارسة الرياضة كالمشي الأمر الذي يسهّل عليك عملية الولادة.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟