6 علامات تدل على أنك من الأهل الناجحين في التربية!

علامات تدل على انك من الاهل الناجحين في التربية

مما لا يتناقش فيه اثنان أن هدف كل امرأة هو أن تكون أمًا صالحة وأن تنجح في تربيتها لأطفالها. وإلى كل أم تسأل نفسها ما إذا قد نجحت في مهمتها هذه أم أن عليها تعديل بعض الأساليب في تربيتها لأطفالها أو حتى تغييرها، اليك بعض العلامات التي ستؤكد لك نجاحك في ذلك أو ستثبت لك العكس في هذا المقال من عائلتي.

طفلك يضحك دائمًا: سعادة طفلك هي أكثر الأمور التي تعنيك والتي تتعبين من أجلها، وعندما ترين طفلك يضحك دائمًا فإذًا لقد نجحت في هدفك هذا.

طفلك يشارك الآخرين: المشاركة والعطاء من أهم الأمور النبيلة التي تربّي الأم طفلها عليها. عندما ترين طفلك يتشارك طعامه وألعابه مع غيره فإذًا لقد أتقنت دورك في تعليمه إياها.

طفلك مهذب: يقول "شكرًا" عندما يأخذ شيئًا ما من أحد، و "لو سمحت" عندما يطلب شيئًا ولكن من دون أن تطلبي منه ذلك. إذا كان طفلك يردّد هذه العبارات من تلقاء نفسه، فإن تربيتك له قد نجحت!

يلجأ إليك عندما يكون خائفًا: أنت أول من يلجأ له لدى خوفه، فأنت مصدر الأمان بالنسبة اليه وملجأه الأول والأخير.

يقول لك أنه يكرهك أحيانًا: لا تتفاجئي عزيزتي ولا تحزني أيضًا عندما تسمعين هذه العبارة، فطفلك سيعبّر عن غضبه منك عندما لا تسمحين له بالقيام بأمر ما بهذه الطريقة. ومن المهم جدًا أن تقولي "لا" بين الحين والآخر فأنت تربين طفلًا مسؤولًا ويلتزم بالقواعد التي تفرضينها عليه والتي تصبّ في مصلحته طبعًا.

"أحبك": لكنه في نهاية المطاف سيعود ليقول لك إنه يحبك بعد أن يهدأ فبالرغم من عدم سماحك له بالقيام بكل ما يريد، طفلك يحبك ولن يخفي ذلك عنك، وهذا خير دليل الى أنك من الأمهات الناجحات في التربية واللواتي يفرّقن بين عاطفة الأمومة والمسؤولية.

إقرأي أيضًا: 10 سبل تُساعدك على ايصال الحب الى طفلك



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟