4 علامات تدل على أن حبك لزوجك يتلاشى من دون إدراكك بذلك!

علامات تدل على أن حبك لزوجك يتلاشى من دون إدراكك بذلك

في بداية الزفاف، يكون الحب والرومانسية بينكما في أوجهما وتمضيان السنوات الأولى في شهر عسلٍ دائم بعيدًا من المشكلات الكبيرة والجوهرية التي يمكن أن تهدد استقرار العلاقة.

لكن مع الوقت ومن دون إدراككما لذلك ومع المرور بالخضات والضغوطات النفسية تشعران أنكما تبتعدان عن بعضكما البعض تدريجيًا، لكن هل يتلاشى الحب في مثل هذه الظروف؟

اليك العلامات التي تدل على أن حبك لزوجك يتلاشى في ما يلي:

تعاملينه تمامًا كما تعاملين أطفالك!

دورك كأم ومربية يقتصر على علاقتك بطفلك فحسب، ويجب أن تتعلمي أن تفصلي بين دور الأم ودور الزوجة فطريقة تعاملك مع مع زوجك تختلف تمامًا عن طفلك. حذاري عزيزتي الزوجة فمعاملة الزوج بفوقية تبعدك عنه.

لا تتركين هاتفك أثناء الجلوس معه!

صحيح أن انشغالاتكما اليومية وعدم وجود وقت وفير للجلوس مع بعضكما قد يكون سببًا يبعدكما عن بعضكما لكن ماذا لو أمضيت الوقت الوجيز الذي يتبقى لك مع زوجك على الهاتف تتصفحين مواقع التواصل الإجتماعي؟ اذا كنت تقومين بذلك فإذًا لا شك في أن حبك لزوجك يتلاشى شيئًا فشيئًا!

ماذا لو نسيت عيد زواجك؟

عندما تنسى الزوجة ذكرى زواجها او المناسبات المهمة التي جمعتها بزوجها فإذًا العلاقة الزوجية بخطر ولم تعد تعني لها كالسابق!

لم يعد يعنيك الشجار مع زوجك حتى!

وأخيرًا، عندما لا تهتمين لـ الشجار مع زوجك ولا تغضبين من تصرفاته التي كانت تزعجك سابقًا، ولا تكترثين لإهماله في المنزل او لنسيانه عيد ميلادك وغيرها من الأمور التي لطالما أزعجتك فهذا يعني أن حبك له يتلاشى وأنه عليك تحريك ساكن اذا أردت الحفاظ على زواجك!

إقرأي أيضًا: 5 مخاوف تهدد السعادة الزوجية



إختبار الشخصية

اختبار: من المسيطر في علاقتكما، أنتِ أم زوجك؟ ‎‎