علاج ضغط الرأس والتعرّف على الأسباب بين يديك!

علاج ضغط الراس والتعرف على الأسباب

تسألين عن علاج ضغط الراس؟ تعرفي معنا من خلال هذه المقالة على موقع عائلتي على الأسباب والعلاجات الممكنة للتخلص من الم الراس والشعور بالضغط.

هناك أنواع متعددة للصداع وقد تسبب إحساسًا بالضيق أو الوزن أو الضغط في الرأس. يمكن أن تتراوح هذه الأحاسيس في شدتها من خفيفة إلى شديدة. والجدير ذكره أنّ معظم الحالات التي تؤدي إلى ضغط الرأس لا تستدعي القلق.

ورغم ذلك، قد يكون ضغط الرأس أحيانًا غير الطبيعي أو الشديد علامة على حالة طبية خطيرة، مثل ورم في المخ أو تمدد الأوعية الدموية.

تتابعين في هذه المقالة الأسباب التي تؤدي الى الشعور بضغط في الرأس والعلاج المتوفر للتخفيف من الألم.

أسباب الشعور بضغط في الرأس

هل تشعرين بالضغط على رأسك؟ هل يقتصر ذلك على جبهتك أو صدغك أو جانب واحد؟ في الحقيقة، يمكن أن يساعد موقع الألم طبيبك في تحديد الأسباب المحتملة. فالضغط في الرأس له العديد من الأسباب المحتملة، ويعد صداع التوتر وصداع الجيوب الأنفية من أكثر الأنواع شيوعًا.

  • صداع التوتر: يكون الألم الناتج عن صداع التوتر خفيفًا إلى متوسط الشدة بشكل عام. يصفه البعض بأنه شريط مطاطي يضغط على رؤوسهم. ويعد صداع التوتر أكثر أنواع آلام الرأس شيوعًا. أنها تؤثر على ما يقدر بنحو 42% من سكان العالم. ويأتي هذا النوع من الألم نتيجة الضغط العصبي، القلق، الاكتئاب وغيرها من الحالات النفسية المجهدة.
  • صداع الجيوب الأنفية: إنّه شعور بضغط مستمر خلف جبهتك أو عظام الوجنتين أو الأنف أو الفك أو الأذنين. قد تواجهين عوارض أخرى، مثل انسداد الأنف. في الواقع، جيوبك الأنفية عبارة عن سلسلة من التجاويف المتصلة خلف جبهتك وعينيك وخديك وأنفك. عندما تلتهب الجيوب الأنفية، فإنها تنتج مخاطًا زائدًا، مما قد يؤدي إلى ضغط الرأس. والأسباب المؤدية إلى ذلك هي: الحساسية، الرشح والبرد.
  • أمراض الأذن: جراء ذلك تشعرين بضغط خفيف ولكنه مستمر في الصدغين أو الأذنين أو الفك أو جانب الرأس. يمكن أن تؤثر أمراض الأذن على أحد جانبي الرأس أو كليهما. وتعد التهابات الأذن وانسداد شمع الأذن من الحالات الشائعة التي يمكن أن تسبب ضغطًا في الرأس مع ألم الأذن. أما الأسباب، فهي: رضح الأذن الضغطي، التهابات الأذن، انسداد شمع الأذن، تمزق طبلة الأذن، عدوى الأذن الخارجية
  • الصداع النصفي: يوصف ألم الصداع النصفي عادة بأنه نابض أو خفقان. عادة ما يحدث في جانب واحد من الرأس، ويمكن أن يكون شديد لدرجة أنها تؤدي إلى إعاقة. غالبًا ما يصاحب الصداع النصفي عوارض إضافية، مثل الغثيان والقيء والحساسية للضوء والصوت. والأسباب لذلك غير مفهومة جيدًا، على الرغم من تأثير العوامل الجينية والبيئية.

علاج ضغط الرأس

يعتمد العلاج على السبب الكامن وراء ضغط الرأس. يتم علاج صداع التوتر مثلًا بمزيج من الأدوية التي تصرف من دون وصفة طبية. تعالج بعض الأدوية ألم صداع التوتر عند حدوثه. وتتضمن هذه الأدوية مسكنات الألم مثل الأسبرين، والأدوية المركبة، التي تجمع بين اثنين أو أكثر من مسكنات الألم مع الكافيين أو دواء لمساعدتك على الاسترخاء.

إليك أيضًا: ما سبب الصداع الشديد للحامل؟

عندما يحدث صداع التوتر بشكل منتظم، قد يصف لك الطبيب دواءً للمساعدة في الوقاية منه، ويشمل العلاج مضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج ومرخيات العضلات.

كما تعد التغييرات في نمط الحياة والعلاجات المنزلية والعلاجات البديلة فعالة أيضًا في علاج صداع التوتر. تركز العلاجات البديلة على تخفيف التوتر. وتشمل هذه:

  • العلاج بالإبر
  • الارتجاع البيولوجي
  • الزيوت الأساسية

وأخيرًا، هل تعلمين ما هي اسباب الصداع المتكرر عند النساء؟



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!