abir.akiki abir.akiki 02-03-2022

تسألين عن علاج التهاب الحفاضات الشديد؟ تابعي هذه الخطوات التي يقدّمها لك موقع عائلتي واحصلي على أفضل وأسرع طريقة للتخلّص من التهاب الحفاضات.

ias

الطفح الجلدي الناتج عن التهاب الحفاضات الشديد هو شكل شائع من تهيّج الجلد الذي يظهر على شكل خليط من الجلد الأحمر الفاتح على مؤخرة طفلك، بخلاف عوارض حساسية الناموس.

يمكن أن يتسبب التهاب الحفاضات في إثارة قلق الأم وإزعاج الطفل. ولكن عادة ما يتم التخلّص منه بعلاجات منزلية بسيطة، مثل التجفيف بالهواء وتغيير الحفاضات بشكل متكرر والمراهم.
فيما نحدد الأسباب، نشاركك أيضًا فيما يلي بالخطوات السريعة لعلاج التهاب الحفاضات الشديد.

أسباب التهاب الحفاضات الشديد

تتعدد أسباب التهاب الحفاضات وتختلف، إلا أنّ سببًا واحدًا قد يسبب بتفاقم حال الطفل. فيما يلي أعدد لك الأسباب، فتجنّبيها!

تهيّج من البراز والبول: قد يكون طفلك أكثر عرضة للإصابة بطفح الحفاض إذا كان يعاني من حركات الأمعاء المتكررة أو الإسهال أو التهاب البول.
الاحتكاك: يمكن أن تؤدي الحفاضات الضيقة أو الملابس التي تحتكّ بالجلد إلى ظهور طفح جلدي.
تهيّج من منتج جديد: قد يتفاعل جلد طفلك مع مناديل الأطفال المبللة، أو العلامة التجارية الجديدة للحفاضات التي تستخدم لمرة واحدة، أو المنظفات، أو منعّم الأقمشة المستخدم لغسل الملابس الداخلية.
عدوى بكتيرية أو فطرية: ما يبدأ كعدوى جلدية بسيطة قد ينتشر إلى المنطقة المحيطة. المنطقة المغطاة بالحفاضات، الأرداف، الفخذين والأعضاء التناسلية، معرضة للخطر بشكل خاص لأنها دافئة ورطبة.
إدخال أطعمة جديدة: عندما يبدأ الأطفال في تناول الأطعمة الصلبة، يتغير محتوى البراز. هذا يزيد من احتمالية الإصابة بطفح الحفاضات.
بشرة حساسة: قد يكون الأطفال المصابون بأمراض جلدية، مثل التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما، أكثر عرضة للإصابة بطفح الحفاضات.
استخدام المضادات الحيوية: تقتل المضادات الحيوية البكتيريا الجيدة منها والسيئة على حد سواء. عندما يتناول الطفل المضادات الحيوية، قد يتم استنفاد البكتيريا التي تحافظ على نمو الخميرة، مما يؤدي إلى ظهور طفح جلدي من الحفاض بسبب عدوى الخميرة.

إقرأي أيضًا: ما هو علاج جدري الماء عند الاطفال؟

علاج التهاب الحفاضات الشديد

بشكل عام، يمكن علاج النهاب الحفاضات الشديد بنجاح في المنزل باتباع هذه الخطوات:

الخطوة الأولى: حافظي على منطقة الحفاضات نظيفة وجافة. أفضل طريقة لذلك هي تغيير الحفاضات فورًا بعد أن تصبح مبللة أو متسخة. حتى يتحسّن الطفح الجلدي، قد يعني ذلك الاستيقاظ أثناء الليل لتغيير الحفاض.
الخطوة الثانية: بعد تنظيف الجلد وتجفيفه برفق، ضعي مرهمًا خاصًا في معالجات جلد الأطفال الملتهب. تعمل بعض المنتجات، مثل أكسيد الزنك والفازلين، بشكل جيد لحماية البشرة من الرطوبة.
الخطوة الثالثة: زيادة تدفق الهواء. للمساعدة في التئام طفح الحفاضات، افعلي ما بوسعك لزيادة تعرّض منطقة الحفاض للهواء وذلك عن طريق تركه من دون حفاضات ومرهم لفترات قصيرة من الوقت، ربما ثلاث مرات في اليوم لمدة 10 دقائق في كل مرة.
الخطوة الرابعة: الاستحمام يوميًا، حتى يزول الطفح الجلدي بشكل كامل. استخدمي الماء الدافئ مع الصابون الخالي من العطر.

إليك أيضًا: اكتشفي علاج حساسية خدود الاطفال!

نصائح للوقاية من التهاب الحفاضات الشديد

أفضل طريقة لمنع طفح الحفاض هي الحفاظ على منطقة الحفاض نظيفة وجافة. يمكن أن تساعد بعض الاستراتيجيات البسيطة في تقليل احتمالية ظهور طفح الحفاض على جلد طفلك، كالتالي:

  • تغيير الحفاضات بشكل متكرر
  • غسل مؤخرة الطفل بالماء الدافئ كجزء من كل تغيير للحفاضات
  • التربيت على الجلد بلطف بمنشفة نظيفة
  • عدم الإفراط في شدّ الحفاضات عند تسكيرها
  • استخدام المرهم بانتظام

وأخيرًا، ما هو مرض اليد والقدم والفم الذي يصيب الأطفال؟ تتعرّفين على تفاصيله على موقعنا.

الأمومة والطفل الأم والطفل صحة الطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على