أسباب التهاب الفم وعلاجاته!

علاجات التهاب الفم

التهاب الفم، هو التهاب يشمل الغشاء الكامل للفمّ ويمكن أن يُحدِث خللاً في قدرتك على الأكل، التكلّم والنوم. التهاب الفم يفتك بأي قسم من الفم متضمّناً المنطقة على مستوى الخدّين، اللثة، اللسان، الشفتين والحنك. التهاب الفم ينتج عنه نزيف اللثة، آلام عند الابتلاع، آلام الأسنان، احمرار منتشر، قرحة فمويّة وحبة أو حبوب صغيرة.

ليس هناك سبب أساسي لهذا النوع من الإلتهابات ولكن هناك بضعة عوامل ومواد ممكن أن تنتج التهاباً في الفم.

  • قلّة التغذية.
  • جرح في الفم.
  • نوع أدوية فاسد أو لم يلائمك.
  • التوتّر.
  • قلّة النوم.
  • فقدان الوزن المفاجئ.
  • انخفاض قوّة المناعة في الجسم.
  • غياب الإهتمام بنظافة الفم والأسنان.
  • جراثيم أو فيروس.
  • تناول كثيف لبعض الأطعمة كالبطاطا، الحمضيات، القهوة، الجبنة، البندق والجوز.

أمّا بالنسبة إلى العلاجات الخاصة بالتهاب الفم فهي تُحَدّد تبعاً للتشخيص الطبي المبنية على نوع الحالة المرضية:

  • غسل الفم بمطهّر والمضمضة بمياه باردة.
  • دواء مضاد للالتهابات تبعاً لوصفة طبيب.
  • مسكّن، وأيضاً تبعاً لوصفة طبيب.
  • الإبتعاد عن المشروبات والأطعمة الساخنة.
  • الإبتعاد عن الأطعمة الحارة والمالحة كما عن الحمضيات.

تنصحك عائلتي باستشارة طبيب فور حلول الآلام والإحمرار للحصول على تشخيصٍ دقيق لتحديد العلاج أو الدواء المناسب لحالتك.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!