عادات تقومين بها يومياً لن تصدقي أنّها تؤذي المنطقة الحساسة

عادات يومية تؤذي المنطقة الحساسة

تتطلّب المنطقة الحساسة لدى المرأة العناية الدقيقة إذ إنّها معرّضة لإلتقاط البكتيريا والإلتهابات بسهولة. ولكن هل كنت تعلمين أن هناك العديد من العادات التي تقومين بها يومياً والتي قد تؤذي هذه المنطقة الحساسة من دون أن تعلمي؟ إكتشفيها فيما يلي:

  • إزالة الشعر الزائد: إن عملية إزالة الشعر الزائد من المنطقة الحساسة قد يؤثّر سلباً عليها، لأنّك تصبحين أكثر عرضة لمشاكل الجلد، الإلتهابات البكتيريا وغيرها. وتجدر الإشارة إلى أن الشعر الزائد يحمي المنطقة الحساسة والمهبل من وصول الميكروبات إليها مباشرة. إضافةً إلى ذلك، قد يؤدي إزالة الشعر من المنظقة الحساسة إلى ترهلها بالأخص عند إستخدام الشمع أو السكر، أمّا اللايزر فيؤدّي إلى الحروق المؤذية.

  • السدادات القطنية: إن السدادات القطنية قد تمتّص رطوبة المهبل بأكمله ما قد يسّبب جفاف المنطقة الحساسة. لذلك ننصحك بالتخفيف من إستعمالها قدر المستطاع.

  • الملابس الداخلية التي تسبب العرق والملابس الضيقة: ننصحك بالملابس القطنية التي تمتصّ العرق في المنطقة الحساسة وذلك لأن العرق يعزز تكاثر الجراثيم المؤذية في هذه المنطقة من الجسم.

  • الصابون: إن كان ولا بدّ من أن تستخدمي الصابون، فاحرصي على أن يكون مخصصاً للمنطقة الحساسة. فيمكن تنظيف الجهاز التناسلي لدى المرأة بواسطة الماء فقط، لأنّه يقوم بتنظيف نفسه بطريقة طبيعية.

إقرئي أيضاً: هكذا تتخلّصين من مشاكل المهبل الأكثر شيوعاً



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟