jana.abdallah jana.abdallah 18-01-2022

إن كنت تتساءلين اذا كان طلب الطلاق لعدم الراحة النفسية هو سبب كاف لإنهاء هذه العلاقة، فتابعي مع عائلتي التي ستقدم لك أفضل وأهم النصائح. 

ias

لا يمكننا أن ننكر أن الطلاق هو أبغض الحلال الى الله إلا أنه قد يكون الحل في حال كثرة المشاكل والخلافات الزوجية وفي حال عدم الشعور بالراحة النفسية، ولكنه هل هذه الأسباب كافية لإنهاء هذه العلاقة؟

متى يكون الطلاق هو الحل؟

أصبح الطلاق في يومنا هذا قرار سهل جدًا يتخذه الأزواج عند المرور في أوّل عقبة يواجهونها أو مشكلة، ولكن في حال إنعدام الراحة النفسية وعدم شعور الزوجة بالراحة والأمان في العلاقة مهما حاولت خصوصًا بعد مناقشة الموضوع مع الزوج، قد يكون الطلاق في هذه الحالة الحل الوحيد والأنسب.

والى جانب غياب الراحة النفسية، هناك العديد من الحالات التي يكون بها الطلاق هو الحل الوحيد، ومن أبرز هذه الحالات:

أهم النصائح

في ما يلي أهم النصائح التي تساعدك في تخطي مرحلة الطلاق في أقل ضرر ممكن:

  • من الضروري أن تبحثي عن أهدافك الجديدة في الحياة أي إكمال الدراسة أو البحث عن عمل أو هوايات جديدة للتخلص من هذه المرحلة المؤلمة.
  • إستيعيدي ثقتك بنفسك راحتك النفسية التي قد تكون تزعزعت سابقًا ولا تسمحي لأحد أن يؤثر عليك بالكلام أو التصرفات.
  • اقضي وقت ممتع وجميل مع الأشخاص الإيجابيين القريبين منك وخذي إجازة أو سافري مع الأصدقاء.
  • إهتمي بنفسك وبإطلالاتك وإشتري الأزياء والملابس الجديدة التي تساعدك بالشعور بالراحة النفسية والثقة بالنفس.

وأخيرًا، إكتشفي كيف تربين أطفال سعداء وأسوياء بعد الطلاق!

الحياة الزوجية التعامل مع الزوج طلاق

مقالات ذات صلة

تابعينا على