شهر رمضان يجمع الزوجين ويخفف المشاكل... إليك كيف!

شهر رمضان يجمع الزوجين المتخاصمين... كيف؟

جدل ونقاش ولاحقاً ربما بعض الجفاء، هكذا هي حال العلاقة الزوجية بشكل عام، لكن في شهر رمضان تتبدّل الأمور لتصبح أكثر هدوءاً ويتمّ معالجة المشاكل سريعاً.

الودّ والمحبة والإستماع إلى الطرف الآخر، هي من الأمور التي يجب أن يقوم بها الصائم في شهر رمضان. تعرفي على الأسباب التي تدفع الصائم لحلّ مشاكله مع زوجته أو العكس.

  • بعيداً عن الغضب السريع: يتحلّى الصائم ببعض الصبر والقدرة على تحمّل الصوم، لذلك يدخل بنقاشات واسعة مع زوجته أو زوجها بأسلوب سلس قوامه الصبر. لذلك لا يتأزم الوضع بين الزوجين في شهر الصوم بل يتركان مساحة واحدة للمحبة
  • مائدة الطعام: هي من أهم الامور التي تجمع الزوجين نهاية كل يوم لتناول الإفطار. وهذه المائدة قوامها التعاون والتضامن معاً. الأمر الذي يكسر من حدة الخلافات الزوجية. ففي حال هناك مشاكل بين الثنائي يمكن التقرّب من بعضهما البعض أو مصالحة بعضهما البعض بالمساعدة في تحضير المائدة. اليك طريقة ترتيب المائدة في رمضان ويمكن مشاركة زوجك بها.
  • النشاطات الدينية: هي إحدى الاسباب التي تخفف من توتر الصائم، مثل الصلاة وقراءة القرآن، وتدخل الطمأنينة إلى قلب الصائم. يمكن للزوجين تطبيق الادعية مع أولادهم كي تهدأ النفوس في المنزل.
  • التسامح: ابرز صفات رمضان هي التسامح. العائلة تسامح بعضها وتترك الحقد جانباً. وهذا الامر يوطد العلاقة الزوجية والعائلية.


إختبار الشخصية

اختبار: من المسيطر في علاقتكما، أنتِ أم زوجك؟ ‎‎