من إمرأة سمينة إلى إمرأة رشيقة جدّاً و هذا سرها!

سر خسارة إمرأة سمينة الوزن الزائد

عانت دونا دوشورتي من البدانة المفرطة إذ كان وزنها يفوق الـ98 كيلوغراماً. أما اليوم، تحولت من إمرأة سمينة إلى إمرأة رشيقة وأصبح وزنها لا يتعدى الـ49 كيلوغراماً؟ إكتشفي في هذا المقال كيف إستطاعت هذه المرأة الثلاثينية أن تخسر هذا الوزن الهائل:

كانت دونا تتبع نظاماً غذائياً سيئاً جداً مبنياً بشكل أساسي على الوجبات السريعة غير الصحية. وكانت تشرب ما يقارب الـ6 أكواب كبيرة من المشروبات الغازية يومياً. هذه العادات عزّزت إكتسابها الوزن الزائد في شكل كبير. كما إعتادت على تناول المقالي بشكل يومي التي كانت تزيد من نسبة الشحوم والدهون في جسمها. إضافة إلى ذلك كانت دونا تفرط في تناول المقرمشات والأطعمة الغنية بالسكر ما بين كل وجبة.

حين قرّرت دونا التوقّف عن تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية في شكل كلّي، بدأت شيئاً فشيئاً تستعيد رشاقتها. كما أصبحت تمارس رياضة المشي بشكل يومي ما ساعدها على إستعادة رشاقتها يوماً بعد يوم. إضافة إلى ذلك أصبحت تتناول مأكولات صحية أكثر مثل لبن الزبادي، اللحوم، التونا، الخضار والفاكهة. وتشير دونا إلى أهمية التوقف كلياً عن تناول الأطعمة الجاهزة خارج المنزل وتخصيص بعض الوقت لتحضير الطعام في المنزل. (إليك ايضاً: خسرت أكثر من 27 كيلوغراماً من دون تعب وهذا سرّها!)

هذه العادات الصحية ساعدت دونا على خسارة الوزن بسرعة. لا تترددي في إتباع نصائحها لتتمكني من أنت أيضاً من إستعادة رشاقتك.

إقرئي أيضاً: خسرت أكثر من 52 كيلوغراماً حين توقفت عن تناول هذه الأطعمة



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟