منى.نصار منى.نصار 16-04-2018

إنّها حتماً من بين اللحظات المميزة التي تتذكرها كلّ أم خلال حملها والتي تستمتع بها، فها هي تشعر بصغيرها يتحرك داخلها، ليقدم على الركل وكأنّه يذكرها: "ماما، أنا هنا!" ولكن، ما السبب الفعلي وراء هذه الركلات التي يقوم بها الجنين؟ الأمر ليس كما تتوقعينه، وسنكشفه لكِ فيما يلي!

ias

أولاً: في أي مرحلة تشعر الأم بركلات جنينها؟

من المعروف أن الأم تشعر بـبدء حركة الجنين بوضوح وبالأخص الركل ما بين الأسبوع الـ16 والـ30، علماً بأنّها قد تختبر شعوراً أقل وضوحاً يعرف بالرفرفة أو الـFluttering إبتداءً من الأسبوع الـ13.

وتجدر الإشارة أن قوّة ركلة الجنين تتزايد مع الوقت، لتصل إلى قوّة تعادل ضغط ما يقارب 4 كيلوغرامات ونصف في الأسابيع الأخيرة من الحمل.

سبب ركل الجنين داخل الرحم
سبب ركل الجنين داخل الرحم

giphy

ما السبب وراء هذه الركلات؟

الجنين لا يقوم بكل هذه الركلات للفت إنتباهكِ أو بدافع الملل كما يسود الظن، إذ تبيّن أنّ لهذه الحركات الذي تشعرين بها، أو حتّى ترينها على بطنكِ سبب مهم للغاية. فطفلكِ المستقبلي يقوم بنوع من التمرين لتقوية بنيته بهذا الشكل.

فحركات الركل هذه مهمة للغاية لتعزيز عضلاته ومفاصله، كما أنّها ضرورية لتقوية عظامه. ولعل هذه الركلات تعتبر مؤشراً مهماً لسلامة وقوة العظام والمفاصل لاحقاً مع ولادة الطفل ووصوله حتّى إلى سنّ الرشد.

ففي المرّة المقبلة التي تشعرين فيها بركلة طفلكِ المستقبلي داخل الرحم، إبتسمي وتذكّري أنه مواظب على ممارسة التمارين الرياضية منذ الصغر!

إقرئي المزيد: ما الفرق بين حركة الجنين الذكر والانثى علمياً؟

الام للمرة الاولى الجنين الحمل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل 5 طرق لدعم كل أم جديدة!
إسأليها!
الأمومة والطفل لكل أم جديدة: عقلك يخضع لتغييرات لن تتوقعيها!
دماغ الأم يستجيب لاحتياجات طفلها!
الأمومة والطفل 7 قرارات يجب أن تتخذها كل أم حالًا لتحافظ على صحتها العقلية
تقبّلي حقيقة الأمومة… والفوضى!
الأمومة والطفل وعود الأم الجديدة التي لا بأس من كسرها!
لن أهرع إلى طفلي في كل مرة يبكي فيها!
الأمومة والطفل 5 تحديات تواجهها كل أمّ جديدة وتخجل من التعبير عنها
تكافحين من أجل الرضاعة الطبيعية؟
الأمومة والطفل أمور أتنمى لو قمت بها قبل أن أصبح أمًا!
هل تندمين ؟
الأمومة والطفل رسالة إلى طفلي: لهذا السبب أبكي عندما أرسلك إلى الحضانة!
تدمع عيوني لأسباب كثيرة!
الأمومة والطفل للأهل الجدد فقط: 7 طرق لطلب المساعدة من دون تردد!
تواصلي مع محترف!
الأمومة والطفل ماما للمرّة الأولى: نسيت أن أعقّم قارورة الحليب!
لم أكن أعلم أنّ النسيان سيرافقني حتى بعد الولادة!
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للصحة النفسية: إحذري "الأمومة المثالية" على السوشيل ميديا
دراسة جديدة: "الامومة المثالية" تسبب القلق والضغط النفسي
الأمومة والطفل أنا أم تعتمد الرضاعة الطبيعية والإصطناعية معًا وأمومتي بألف خير!
كان لدي ما يكفي من الحليب لإشباع طفلي ولكن!
الأمومة والطفل أسباب بكاء الأم الجديدة بعد الولادة وكيفية التعامل مع هذه الحال
هبوط مستوى الهرمونات سببًا وجيهًا!

تابعينا على