ما هو سبب بكاء الطفل المفاجئ؟

سبب بكاء الطفل المفاجئ

هل تعلمين ما هو سبب بكاء الطفل المفاجئ؟ لماذا بدأ طفلك بالبكاء فجأةً في حين أنه كان يضحك من كل قلبه من خمس دقائق؟ هل يشعر بألم معين؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنجيبك على هذه الأسئلة التي تخطر في بالك.

عليك أن تعلمي أن البكاء الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن يعتمدها الطفل إذ لا يتمكن من الكلام بعد. لذلك، عليك أن تنتبهي جيدًّا إلى ما يحاول قوله.

أسباب بكاء الطفل

تتعدد كثيرًا الأسباب التي تؤدي إلى بكاء الطفل بشكلٍ مفاجئ أكان خلال فترة الليل أو النهار ومن بينها:

  • مشكلة الذعر الليلي: في حال بكاء الطفل أثناء النوم يمكن أن يكون هذا الأمر ناتجًا عن معاناة الطفل من مشكلة الذعر الليلي وهي بعض الأفكار المخيفة التي تخطر في بال الطفل أثناء النوم. في هذه الحالة، عليك التأكد من البقاء إلى جانب طفلك لكي يشعر بالراحة ولكي يعلم أنه ليس هناك ما يخشيه.
  • اتساخ الحفاضة: في حال كان طفلك يضحك منذ خمس دقائق فقط ولاحظت أنه بدأ بالبكاء فجأةً، عليك التأكد ما إذا كانت الحفاضة متسخة إذ يشعر الطفل بالإنزعاج جرّاء هذا الموضوع. يكون البكاء كإنذار لك بتوجب تغيير الحفاضة.
  • معاناته من ألمٍ ما: إذا لم تتمكني من تحديد السبب وراء بكاء طفلك، عليك أن تعلمي أنه من المحتمل أن يكون ناتج عن معاناته من ألمٍ ما أكان في بطنه أو أذنه وغيرها. يبدأ الطفل بالبكاء بسبب شعوره بالألم جراء الأعراض التي يشعر بها.
  • شعور الطفل بالجوع: هل مرّ بضعة ساعات على تناول طفلك الطعام؟ إذًا من المؤكد أنه يشعر بالجوع. تأكدي من إطعامه في الوقت المناسب وسيتوقف طفلك عن البكاء لهذا السبب.

أخيرًا، لا يجب أن تتجاهلي أبدًا بكاء الطفل وعليك أن تفهمي دومًا ما يحاول طفلك إخبارك به.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟